يعمل الزوج يوميا من أجل توفير حياة سعيدة وكريمة لكِ سيدتي ولأبنائك، وهو لا ينتظر منك أي مقابل سوى الإشادة به وتقدير مجهوداته ودعمه والتعبير عن امتنانك واهتمامك به، لهذا قد تعتقدين بأنك تقومين بكل هذا، ولكنك ترتكبين بعض الأخطاء وتقومين ببعض السلوكيات التي تهدم كل جهدك، فيشعر شريكك بعدم التقدير والإهمال، لهذا سنذكر لك 4 من تلك التصرفات حتى تقومي بتجنبها.

التعامل معه بقسوة

أساس نجاح العلاقات هو التعامل مع الشريك بلطافة والحفاظ على الاحترام حتى عند حدوث النقاشات الحادة، لهذا لا تتخلي عن أسلوبك المحترم مع شريكك فذلك يشعره بعدم التقدير وقد يدفعه لمعاملتك بقسوة مماثلة.

الاهتمام بالأطفال دون الشريك

صحيح أن أطفالكم يحتاجون للكثير من العناية والاهتمام وهم على قمة أولوياتك، لكن لا تهملي زوجك ولا تنسي أن تمنحيه أحيانا بعض الأفضلية على أطفالك، فعندما يأخذ أطفالك كل وقتك فإن ذلك يشعر الزوج بأنه لم يعد مهما في حياتك ولم تعودي تكترثين لاحتياجاته وراحته وما يريده.

عدم تقبل آرائه في شؤون الأسرة

صحيح أن المرأة هي المسؤولة الأولى عن شؤون الأسرة الداخلية لكن يجب أن تبقى للرجل كلمة في هذه الأمور لأنه رب الأسرة، لهذا لو كانت المرأة ترفض باستمرار تدخلاته ولا تقبلها بل تقابله بالتهجم عليه فإن ذلك يشعره بعدم التقدير وقد يتسبب في تفكك الأسرة.

الشعور بالتعب نهاية اليوم

نحن نقدر الأعمال الشاقة والمسؤوليات والضغوطات التي تنهال عليك كل يوم وتقومين بها، فمن الطبيعي أن تنفد منك طاقتك مع نهاية العالم، ولكن عدم توفير الوقت والطاقة للشريك نهاية اليوم وبشكل مستمر سواء لتبادل الحديث أو للعلاقة الحميمة قد يشعره بأنك لا تبذلين أي جهد من أجله ولم تعودي تكنين إليه المشاعر وهو ما يعتبر أمرا سلبيا بلا شك للعلاقة. احرصي أن تبقي ولو شيئا بسيطا من طاقتك لشريكك نهاية العالم، فهو بلا شك سوف يتفهم ذلك لو حدث بضع مرات، لكن لا تجعليه يتكرر بشكل يومي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع