إيلون ماسك هو المدير التنفيذي لشركة سبيس إكس وشركة تسلا، ومن أنجح وأهم رجال الأعمال ومن أثرياء العالم. ماسك لم يصبح ناجحا في حياته بين ليلة وضحاها ولم يحقق كل ذلك بالصدفة، فالمقربون منه أكدوا بأنه شخص لا يتوقف عن العمل ويبذل الكثير من الجهد. حسب إيلون ماسك هناك العديد من المفاتيح الأساسية التي تحقق النجاح وتوصلك للقمة، وهناك الكثير من الأمور التي يجب وضعها في الحسبان، ولعل أغربها وما يثير الدهشة هو الفشل. دعونا نتعرف على استراتيجيات إيلون ماسك لتحقيق النجاح.

لا تتفاءل وضع احتمال الفشل دائما

حسب إيلون ماسك فإنه لا ينبغي أن تفترض بأن عملك جيد ولكن ضع في الحسبان بأنه من الممكن أن يسوء وضع العمل ويحدث أمر سيء.
بهذه الاستراتيجية ستُـنمي عقلك وتفكيرك على التعامل مع أي خطأ يحدث وبالتالي تصبح قادرا على التعامل مع المصاعب والعراقيل التي تواجهك.

لا ينبغي عليك التفاؤل بشدة، بل لابد من التعامل مع الوضع بعقلانية وواقعية وأن تفكر بموضوعية وتبحث عن تحسينات تحسن الوضع وتجعله أفضل.

حسب ماسك فإن التفاؤل عندما يسيطر عليك بعدما تؤسس شركة ما ويرتفع معدل السعادة لديك لأنك ستعتقد بأن كل شيء سيكون عظيماً.. ولكن بعد مرور الوقت ستبدأ المشاكل والمتاعب في الظهور وتبدأ نفسيتك في التزعزع. هنا تظهر فائدة عقلية الخطأ. فلو افترضت منذ البداية بأنك من الممكن أن تقع في الخطأ، فإنك حينها ستحدد نقاط الضعف وستعمل على تحسينها وتجاوزها.

اغتنام الفرص

من أهم النصائح التي يقدمها ماسك هي أن الشخص الراغب في تحقيق النجاح وبلوغ الأهداف ينبغي عليه اغتنام الفرصة كلما هبت عليه، فاغتنام الفرصة الصحيحة ستغير حياتك وستجعلك أفضل من الكل.

ابحث عن النقد ومن يجرح مشاعرك 

النقد بالنسبة لإيلون ماسك أمر مهم جدا في تحقيق النجاح، فهو أمر لا يقدر بثمن ويجب الاعتماد عليه في هذا الشأن، حيث ينبغي البحث عن النقد عن الجميع خاصة عند المحيطين بك (الأصدقاء على وجه الخصوص) فهم بحكم قربهم منك يعرفون أخطائك ونقاط ضعفك ويستطيعون تحديد ما ينبغي عليك تطويره، ولكنهم قد يرفضون إخبارك بذلك تفادياً لجرح مشاعرك.
ابحث عن من يصارحك في بيئة عملك دائما وإن كان يجرح مشاعرك.

الاستماع للمحيطين بك

يحرص إيلون ماسك على كل ما يتمتع به من خبرة ونجاح على إحاطة نفسه بأشخاص متمكنين وذووا معرفة وخبرة في مختلف المجالات، والأهم من ذلك أنه يحرص على الاستفادة منهم وتلقي المعلومات حتى لو لم يكن يتفق معه، فهو يستمع لآرائهم ويحاول فهم طريقة تفكيرهم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع