سلوكك وطريقة تصرفك تؤثران بشكل كبير على حكم الآخرين عليك في العلاقات الإجتماعية المختلفة، سواء تعلق ذلك بالناس مقربين منك أو الناس غير المعروفين.
فبدون أن تنتبه، قد تكون بعض تصرفاتك ومواقفك هي السبب المباشر لإبتعاد الناس عنك، وانخفاض معدل جاذبيتك حتى لو كنت تملك مظهراً شكلياً مثالياً.
في المقال التالي سنعرض 4 أمور تجعلك أقل جاذبية مما أنت عليه في الواقع، ويجب بالضرورة الإبتعاد عنها :

التعالي ونقص العاطفة

التكلم بلهجة متعالية، وعدم الإهتمام بالآخرين هو تعبير صريح عن قلة الاحترام، إذ يعتبر هذا الأسلوب أسوء طريقة مذلة في مخاطبة الآخر وجعله يشعر بالانزعاج وبالتالي ابتعاده.
هذا السلوك يؤثر سلبا على التقدير الذاتي للناس ويجرح شخصيتهم مما يؤدي بهم لقطع أي بوادر العلاقة معك،
على عكس ذلك، كلما زاد تواضعك واهتمامك بمشاعر الآخر، كلما أصبح الناس يحبونك أكثر ويرغبون في تكوين علاقة معك.

التذمر بصورة مستمرة

الشخص الذي يشكو ويتذمر بدون توقف عن كل شيء يصادف حياته، هو بذلك يرسل طاقة سلبية لجميع من حوله، فلا أحد يصبح يرغب في مصاحبته،
الخبراء ينصحون عند التعبير عن المشاعر بالدخول في حوارات بناءة مع الآخرين، فيها يتم تمرير الخطاب بين جميع الأطراف، وليس التحدث وحيدا عن تلك المشاكل.

مقاطعة الآخرين وعدم الإصغاء إليهم

كما أشرنا في مقالات سابقة، التواصل هو أحد أهم عناصر العلاقات، فمقاطعة شخص وعدم الإصغاء إليه حين يتكلم هو تصرف يقتل كل بوادر الانجذاب في مهدها.
إليك هنا : 5 عادات في الحديث لا تعجب كل الناس يجب أن تتجنبها أثناء كلامك…

تحويل كل شيء إلى تنافس

هذه المشكلة يعاني منها الأذكياء أكثر قياسا بغيرهم، امتلاك حس التنافس وهو شيء إيجابي، لكن المبالغة فيه داخل الحياة الإجتماعية وجعله أسلوب حياة يصبح تأثيره معاكسا ويكون عاملا لإبتعاد الناس عن الشخص.

في المقال التالي : 5 أنواع من الشخصيات ينفر منها الآخرون بسرعة، اكتشف هل توجد شخصيتك بينهم

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع