إنجاح العلاقة الزوجية يتطلب الكثير من الجهد من كلا الزوجين، فوجود الحب والمشاعر القوية لوحده ليس كافياً، بل لا بد على كلا الطرفين أن يلتزما بالعديد من الأمور التي تجعلهما يعملان كشريكين وليس فريقين متضادين، كما ينبغي أن يتجنبا القيام ببعض الأشياء التي تفتح الباب للخلافات والنزاعات والمشاكل ويمكن أن تدمر الزواج وتهدد استقراره. نستعرض عليكم فيما يلي 4 أمور بسيطة تستهتر بها الكثير من النساء ولكنها في الحقيقة تدمر علاقاتهن.

1- كثرة الانشغال ثم الإهمال

قد يتفهم زوجك بأن لديك الكثير من الأشغال المتعبة مثل تنظيف البيت، تربية الأطفال، تحضير الطعام وربما وظيفة إضافية، ولكنه قد ينزعج عندما يتسبب هذا الانشغال في إهمالك له وعدم الاهتمام به، فذلك يخلق فجوة بينكما تؤثر على الزواج.

لا بد أن تخصص المرأة وقتا خاصا لقضائه مع الزوج بشكل منتظم، وأن تشعره بأنه ما زالت له أولوية في حياتها وجدولها.

2- إجراء المقارنات

لا يوجد أسوأ من أن تقوم المرأة بإجراء مقارنات بين زوجها ورجل آخر سواء كان زوج إحدى صديقاتها أو زميلا في العمل، فذلك يولد مشاعر سلبية بداخل المرأة نفسها والرجل كذلك. فهذه المقارنات تعزز عدم الرضى والسخط بداخل المرأة، والرجل يشعر بعدم الارتياح والانزعاج وعدم حب ووفاء المرأة له.

لا تكوني من النوع الذي يركز فقط على السلبيات ويهمل الإيجابيات، ولا تنخدعي بالصورة المثالية التي يبدو عليها الرجال الآخرون من الخارج.

3- العلاقة الحميمة

تلعب العلاقة الحميمة دورا كبيرا في تعزيز التفاهم والانسجام والسعادة وتقوية الحب بين الزوجية، ولكن ذلك وفق شروط وهي أن تكون متجددة باستمرار ويتم ممارستها بانتظام.

إهمال العلاقة الحميمة وعدم إشباع احتياجات الرجل الجنسية قد تؤدي بالزواج إلى الهاوية، فذلك قد يدفعه لخيانتك أو الانفصال عنك أو الزواج بامرأة أخرى.

4- الانتقاد المستمر للزوج

عندما تركزين فقط على سلبيات الزوج وتهملين الإيجابيات وإثر ذلك تقومين بانتقاده بشكل مستمر فإنك تحبطينه وتشعرينه باليأس، وبسبب ذلك فإنه يتوقف عن بذل أي جهد من أجلك.

اعلمي بأن زوجك يبذل قصارى جهده من أجل إرضائك وإسعادك، وما ينبغي عليك فعله بدلا من الانتقاد المستمر هو التحلي بالقناعة ودعمه والثناء على مجهوداته.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع