الأنترنت تعتبر من أهم طفرات العصر الحالي إذ أنها ساهمت بشكل كبير في تسهيل حياة البشرية في مختلف المجالات.
لكن بجوار ذلك هل تساءلت يوماً عما إذا كانت هناك قوانين خاصة للإنترنت ؟ …
في الحقيقة ثمة قوانين عديدة تضعها الدول يجهلها الناس ويجب أن يطبقوها قبيل دخولهم الإنترنت، من أبرز تلك القوانين على سبيل المثال … “Danth’s Law” و  “Poe’s Law” و “Pommer’s Law” و “Chatfield’s Law” و “Moheeb’s Law”.. و غيرها.
كل قانون هنا يُؤطر مجال معين للمستخدم ويضع خطوط حمراء لا يجب تجاوزها، في موضوع قادم سنتطرق لكل قانون بالتفصيل،
أما في المقالة التالية سنعرض أبرز 4 نشاطات يجب تفاديها وإلا ستكون سبباً في دخولك السجن.

1) استخدام أسماء وهمية

يعتقد العديد من المستخدمون أن استعمال الأسماء الوهمية على الأنترنت يُشكل حماية لهم ولنشاطاتهم سواء في المواقع أو المنتديات أو مواقع التواصل الإجتماعي، لكن في الواقع هذا الأمر غير فعّال بحيث أن السلطات بإمكانها في أي وقت أن تتعرف على من يختبئ خلف ذلك الإسم، بل وقد يعرضه للمتابعة القضائية على تزوير الإسم بحد ذاته تحت جنحة “انتحال شخصية”.

2) الولوج للأنترنت المظلم

الإنترنت المظلم أو “دارك نت” هي منظومة متكاملة من الحواسيب المرتبطة بشبكة يصعب الوصول إليها من طرف الجميع، وفيها توجد أخطر الخدمات والجرائم المخفية… “يمكنك الإطلاع عليها في هذا المقال”
مجرد ولوجك لهذه المنظومة يعني أنك شخص يخترق القانون ويعرضك ذلك للمساءلة القضائية وربما السجن إذا تبث أنك استخدمت إحدى الخدمات في الشبكة

3) إختراق الأجهزة أو الأنظمة

الاختراق بشكل عام هو القدرة على الوصول لهدف معين بطريقة غير مشروعة عن طريق ثغرات في نظام الحماية الخاص بالهدف. وحينما نتكلم عن الاختراق فنقصد بذلك قدرة المخترق على الدخول إلى الجهاز أو نظام التشغيل بغض النظر عن الأضرار التي قد يحدثها، فحينما تتم عملية الاختراق يصبح المُخترق مُداناً طبقا للقانون وهو ما يعرضه للغرامة أو السجن.

4) دعم المتطرفين أو معارضة النظام السياسي

دعم الجماعات المتطرفة سواء بالمال أو الوسائل اللوجستية أو حتى عبر الكتابات والتعليقات على مواقع التواصل يُعرّض الشخص للمُساءلة القضائية والسجن.
هذا الأمر يطبق في الدول العربية على نقاط واسع في الآونة الأخيرة مع تصاعد التهديدات الأمنية على الدول.
وبجانب دعم المتطرفين، هناك أيضاً إمكانية لسجنك بمجرد تعبيرك عن رأي سياسي معارض بلهجة شديدة. خصوصا في الدول العربية التي تقل فيها معدلات حرية التعبير والديمقراطية..
إطلع أيضا على : 5 أشياء عليك عدم نشرها أبداً على موقع فيسبوك لأن عواقبها أكبر مما قد تتصور

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع