يشعر الكثير من الناس بحالات من التعب والنعاس أثناء النهار على الرغم من أنهم أخدوا وقتا كافيا في النوم ليلاً،
ففي الحقيقة النوم الجيد قد لا يكفي للتخلص من الشعور بالخمول نهارا، موقع “فوكوس” استعرض أهم 4 أسباب تساهم بحدوث ذلك..

نقص السوائل

باحثون في كلية الطب في جامعة بنسلفينيا توصلوا إلى أن شرب كميات قليلة من السوائل تؤثر بشكل سلبي على نشاط الجسم.
حصل الباحثون على هذه النتائج بعد تحليل بيانات لـ4500 شخص شاركوا في الاختبار. ووجدوا أن النوم و تناول السوائل يرتبطان بعلاقة يمكن وصفها بـ”حلقة مفرغة”، أي من لا يشرب السوائل بمقدار كافي أثناء النهار ينام سيئا وينعكس هذا على نشاطه أثناء الإستيقاض، بينما العكس صحيح. لذلك يوصي الخبراء بشرب مالا يقل عن لتر ونصف من السوائل يوميا.

قلة الحركة

تؤكد عدة أبحاث أن قلة الحركة خلال ساعات اليوم تؤدي للشعور بالتعب والنعاس.
من بين هذه الأبحاث أجريت دراسة من طرف شبكة ألمانية مستقلة من الأطباء والباحثين شارك فيها حوالي 4000 شخص ووجد الباحثون أن التمارين الرياضية يمكن أن تخفف من التعب والخمول، أو فقط التنزه في الهواء الطلق.

تناول الأدوية

الأدوية عموما تساهم بزيادة الشعور بالخمول، لكن مضادات “الهيستامين” على وجه الخصوص ترفع من هذا الشعور بدرجة كبيرة.
هذه المضادات تكون في الأدوية التي تخفف آثار الحساسية بحيث تؤثر مباشرة على الخلايا العصبية في الدماغ وتدفع للشعور بالتعب. لذا ينصح خبراء الصحة أولئك الذين يعانون من الحساسية بتناول الأدوية قبل النوم، علما أن تأثير أدوية الحساسية يختلف وفقا لمكوناتها.

شرب القهوة

القهوة من المشروبات التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية وذلك لإحتوائها على الكافيين، لكن الكثير من عشاق القهوة ينسون أن تأثير القهوة يستمر لعدة ساعات، مما يعني أن شرب القهوة في منتصف اليوم أو بعد الظهر قد يمتد مفعوله حتى الليل ويؤثر بدوره على النوم وبذلك تختل عملية الاستقلاب، لذا ينصح خبراء الصحة بالاكتفاء بشرب القهوة صباحا فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع