ما زلنا نعيش لحد الساعة تحت الحجر المنزلي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وما زال الفيروس مستمرا في الانتشار وبالتالي لا نعلم بالتحديد المدة التي سنضطر فيها بعد للمكوث في منازلنا. لقد تسبب بقاء الأزواج مع بعضهم البعض خلال هذه الفترة وقضائهم للكثير من الوقت رفقة بعضهم البعض في نشوب الكثير من الخلافات والمشاكل الزوجية التي وصلت لحد الطلاق، وفي الحقيقة، هذا الأمر كان متوقعاً، حيث إنه من الطبيعي أن تسود المشاعر السلبية كالقلق والتوتر بسبب الأزمة الحالية في ظل الفترة الصعبة التي نعيشها، وهي التي تؤدي لزيادة الاحتكاك والخلافات. لكن لو كنت تبحث عن حل لهذه المشاكل الزوجية، فإليك 3 خطوات ستساعدك على ذلك.

البحث عن سبب المشكلة الرئيسي

عندما تحدث مشكلة بينك وبين شريكك، قم بالبحث أولا وقبل كل شيء عن سبب اندلاع هذه المشكلة، فالحل قد يكمن في السبب. قم بوضع قائمة من الأسئلة عن جوانب المشكلة وقم بالإجابة عنها، تلك الإجابات سوف ترشدك لأصل المشكلة ولحلها أيضاً، وربما سوف تتوصل إلى أن السبب في كل هذا هو المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والخوف الناتجة عن الأزمة الحالية.

ابدأ بنفسك

إذا كنت تتشارك مع شريك حياتك في حل المشكلة فهذا أمر جيد للغاية، لكن لو كان غير متعاون معك وكنت محبطا من هذا الأمر، فإن هناك حلاً يمكنك الاعتماد عليه، وهو البدء بنفسك. أي ابدأ بالتخلص من العادات والصفات التي تكون سبباً في اندلاع المشاكل بينكما، فذلك سوف يحفزه على القيام بنفس الأمر، فحينما يرى شريكك بأنك تبذل مجهوداً من أجل جعل العلاقة أفضل، فإنه سوف يتعاون معك من أجل هذا الأمر.

ولا تنس أن تسأل نفسك دائما عن مدى مساهمتك في اندلاع المشاكل والخلافات، والمسؤولية التي تتحملها أنت أيضاً. ابحث في نفسك قبل أن تبحث عن دور الآخر في اندلاع المشاكل.

كن شخصا ناضجاً

لو كنت تريد حقا أن تكون علاقتك الزوجية ناجحة وخالية من المشاكل، وأن تمر هذه الأزمة على خير فإنه ينبغي عليك أن تكون شخصا ناضجا عاطفيا وفكرياً، وتترك جميع الصفات غير المرحب فيها في العلاقات الصحية، مثل تقليل احترام الشريك، العدوانية في التعامل، السخرية من آرائه ومعتقداته، توجيه اللوم والإهانات، العبوس في وجهه باستمرار.

كن ناضجا بما فيه الكفاية حتى تتعامل مع المشاكل التي تعصف على علاقتكما بأسلوب راق، ولا تنس أن أساس نجاح العلاقات بشتى أنواعها هو الاحترام المتبادل بين الطرفين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع