الاهتمام لا يطلب، فمن أسوأ التجارب التي يمكن أن يعيشها الشخص في علاقته أن يتعرض للإهمال وعدم الاهتمام من شريكه. من المؤذي جدا أن تحدث شريكك فتجده غير مهتم بما تقوله أو بما تشعر به، وتجده مشتتا أو منشغلا بمحفزات أخرى. هنالك العديد من الأمور التي قد تكون السبب وراء قلة اهتمام الرجل بزوجته منها شعوره بالتعب والإجهاد الذي تعرض له خلال اليوم فهذا الأمر يؤثر على تركيزه، أيضاً على عكس المرأة، لا يستطيع الرجل القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت، لهذا قد يبدو للمرأة بأن زوجها مركز على عليها أو على ما تقوله بينما هو في الواقع غير قادر على فصل تركيزه عن محفز آخر، وفي هذه الحالة على سبيل المثال يجب على المرأة ألا تصبح مضطربة لأن هذا الأمر خارج عن سيطرته. في كل الحالات، يجب على كلا الزوجين بذل جهد كبير للحد من الإحباط الناتج عن قلة التركيز وعدم الانتباه، وفيما يلي نستعرض عليكم 3 أمور يجب على المرأة مراعاتها لو كان زوجها يبدو قليل الاهتمام.

أثيري انتباهه

عندما تريدين التحدث إلى شريكك حول موضوع ما وتجدينه غير منتبه وغير مهتم بك، لا تغضبي أو تشعري بالضيق بل على العكس تماما خذي مسؤولية لفت انتباهه وجذبه بكل لطف. من الطرق لفعل ذلك مناداته باسمه وانتظار رده، أو وضع يدك بلطف على كتفه أو ذراعه. المهم ألا تقومي بطرح أي سؤال عليه أو البدء في الموضوع الذي تودين التحدث حوله معه إلا وأنت متأكدة بأنه أصبح مهتما ومركزا عليك، ولو تطلب الأمر أن تنتظري قليلا فلا بأس بذلك.

اختاري الزمان والمكان المناسبين

قد يكون السبب في نقص تركيز واهتمام الرجل بامرأته هو خطأ ترتكبه هذه الأخيرة، بحيث إنها تختار المكان والزمان غير المناسبين وهذا ما يجعل المشتتات والمحفزات الخارجية تصرف انتباه الرجل عنها مما يؤثر على التواصل بينهما. من الضروري أن تختار المرأة الوقت المثالي للتحدث مع الشريك بحيث لا يكون متعبا أو يشعر بالغضب بسبب أمر ما أو مشغولا بموضوع ما، وإن كان كذلك فيفضل الانتظار حتى يكون مرتاحا وذهنه صافيا.

تحلي بالصبر وتفهمي الأمر

عليك استيعاب أن شريكك كما أنتِ ليس كاملاً، ومن الطبيعي أن يكون هنالك بعض التقصير منه. تحلي بالتفاهم لكي يكون التواصل بينكما أكثر إرضاءً. أيضاً اعلمي بأن الحياة قصيرة وزواجك جد مهم لدرجة أنه لا ينبغي عليك قضاؤه في الشعور بالإحباط والضيق. الشعور بالضيق منذ بداية الحوار والنقاش لن يؤدي إلا لأمر واحد، وهو شعوركما بالقلق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع