نلاحظ أن الكثير من الرجال يفضلون تأجيل موعد الاستحمام إلى قبل موعد النوم وذلك اعتقاداً منهم أن ذلك سيعزز من حصولهم على الاسترخاء المطلوب والراحة أثناء النوم. صحيح هذا الأمر، ولكن الخطأ الذي يقع فيه الكثير من الرجال هو لجوئهم للنوم دون تجفيف الشعر، وهو سلوك له العديد من العواقب والأضرار على الصحة نستعرضها عليكم في هذا الموضوع.

تلف الشعر:

عندما تنام وشعرك مبتل وتضع رأسك على الوسادة، فإن الاحتكاك الناتج عن ذلك سوف يسبب لك تلف الشعر وتقصفه.

انتشار العدوى:

تستطيع الوسادة امتصاص العرق والزيوت الطبيعية التي يفرزها الجلد، وحتى خلايا جلدك الميتة، وعندما تجتمع كل هذه الأمور مع شعرك المبتل فإنها تصبح بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا وانتقال العدى إليك وانتشار الأمراض.

صداع منتصف الليل:

قد يصيبك النوم بشعر مبتل بالصداع، والسبب هو أن درجة حرارة جسمك تميل للانخفاض إلى درجة حرارة الغرفة التي تنام بها. كما أن رأسك لن يستطيع التكيف مع درجة حرارة جسمك ومواكبتها مما يسبب لك الصداع الذي يحرمك من النوم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع