يجزم البعض على أن فهم طريقة عمل عقل ووجدان المرأة شيء مجهول تماما، يمكن للمرأة أن تكون كلغز غامض كله تناقضات، لكن من المحتمل أنه لن تكون كذلك لو إنتبه الرجال إليها قليلا، وعززو من قوة الملاحظة و التعرف على حاجاتها و أنماط السلوك، لن تحتاج لقدرات سحرية كالتي كانت لدى ميل جيبسون في فيلمه
“What Women Want”، ستحتاج فقط لإتباع هذه الطرق .

01 – ما هي قيمها في الحياة ؟

قيم الفرد تعمل كأنها بوصلة داخلية تقودهم في الإتجاه الصحيح في حياتهم، ما هي قيم المرأة وما الذي تريده من الحياة ؟ وما هي أهدافها ؟

إنتبه إلى أفعالها وليس أقوالها فقط، إذا كانت المرأة ترغب في الحصول على دبلوم في دراستها و إنهاء تجربتها عبر السفر حول العالم، بينما أنت ترغب في الإستقرار داخل منزل صغير و الحصول على الأطفال، فربما عليك الجلوس و الحديث حول التنازلات التي أنت مستعد للقيام بها من اجل مستقبلك ؟

02 – هل تحب التخطيط، ام الإرتجالية ؟

اذا كانت زوجتك ارتجالية لم تكن تعرف ماذا تتوقع منها، فلربما ستعيش حياة مستقبلا لامعا، و أكثر عفوية، لكن العيش من أجل اليوم فقط، واليوم بيومه، يبداو كأنه نوع من الإهمال و اللامبالاة، مع حياة سريعة محمومة دون أن يكون لديكم شيء للإعتماد عليه.

في الجانب الآخر قد تكون زوجتك غير محبة للتغيرات المفاجئة، وهذا ليس أمرا سيئا، ولا يعني أنها إنسانة مملة، بعض النساء يحببن التحرك وفق مواعد محددة مسبقا، لكن هذا لا يعني إدخال بعض البهجة و اللارتجالية في الحياة

03 – كيف تتصرف و تتفاعل مع المشاكل ؟

الحياة كقطار الملاهي، في صعود ونزول، ومهما كانت طبيعتك فمن المستحيل تجنب المشاكل، ولكن الأساس هو كيف تتعامل مع هذه المشاكل.

المواقف المتوترة فرصة لتعلم أشياء جديدة، وتحريك طاقتك الداخلية الكامنة، وتصبح متحفزا للتحرك للأمام، وعليك معرفة ما هي الامور التي تعتبرها زوجتك مشكلة.

04 – ما الذي يلهمها ؟

الامور التي تلهمك في الحياة، قد تكون لها آثار كبيرة جدا على شخصيتك، و الشخص الذي يمارس هواية معينة هو غالبا أكثر تشويقا لقضاء الوقت معه، ومن السهل عليهم إلهام الآخرين حولهم.

إذا كانت شريكتك تملك هواية تجعلك متحمسا، فمن المحتمل انها سعيدة للغاية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع