يشتكي الكثير من الأزواج من تغير الأوضاع بعد الزواج بحيث لا تبقى الأمور على طبيعتها بل تتغير تماماً؛ ينقص الاهتمام ويختفي كلام الغزل والحب والرومانسية وقد يصل الأمر بشعور الشخص بالتجاهل والوحدة، وهذا ما يجعل الشخص في حيرة من أمره ويتساءل عن الأسباب التي جعلت هذا الحب ينقص. لو كنت تعيش هذه الفترة وتريد أن تعيد وهج الحب والرومانسية لعلاقتك الزوجية، فإننا نقدم لك 14 طريقة لذلك.

مغازلة الشريك

لا تضع في عقلك بأن الغزل يشمل المخطوبين وحديثي الزواج فقط. لا تخجل من أن تغازل شريكك حتى بعد مرور فترة من الزواج سواء عبر إخباره بكلمات الحب المفضلة بالنسبة إليه أو إرسال نص لطيف عبر الهاتف. هذا الأمر سيساعدكما على قطع شوط طويل لإرجاع الرومانسية لعلاقتكما.

الهوايات المشتركة

من الأفضل أن تكون لكما اهتمامات مشتركة (هوايات) تقومان بها سوياً، فهذا سيساعدكما على الشعور بالسعادة وستكون طريقة جميلة لإظهار حبكما لبعضكما البعض (ممارسة الرياضة سوياً على سبيل المثال).

عدم تأجيل حل المشاكل

في حال وقوع مشكلة بينكما، لا تقوما بالانسحاب وتأجيلها حتى لا تتفاقم الأوضاع وتظهر الضغائن، بل قوما بالجلوس مع بعضكما وتحاورا وتواصلا بكل هدوء من أجل حل المشكلة.

منح المساحة الخاصة للآخر

لا يجب أن يشعر كلاكما بأنه مقيد في العلاقة، بل ينبغي عليكم إشعار الطرف الآخر بأنه ما زال يمتلك مساحة خاصة به وبمقدوره فعل ما يحلو له فيها (مثلا، يجب على الزوجة تشجيع زوجها على الخروج مع أصحابه).

الاختلاف أمر طبيعي

عليك استيعاب مسألة أن الاختلاف في الصفات والعادات بينكما أمر طبيعي للغاية، وبدلا من التعارك بسببها حاول استيعابها وإقناع نفسك بأن هذا أمر طبيعي.

لا تغير شريكك

للأسف، يحاول الكثيرون تغيير شخصية شريكهم على حسب هواهم وهذا ما يوقعهم في المشاكل التي لا تنتهي. لا تحاول أن تغير شريكك وتجنب ذلك كلياً.

قاعدة 10 دقائق

هذه القاعدة تتضمن الجلوس مع شريكك يوميا لمدة عشر دقائق من أجل التحدث حول أي أمر بعيدا عن أمور البيت والمهام والأعمال والأطفال. الفكرة تكمن في أن الدردشة في هذه الحالة لا تكون حول أمر روتيني كما اعتدتما.

العلاقة الحميمة

هنالك قاعدة عامة في علاقات الزواج تتلخص في أن إهمال العلاقة الحميمة بين الزوجين وعدم الاهتمام بها يؤدي لحدوث الخلافات والمشاكل، لهذا اهتم بالعلاقة الجنسية بينكما.

التعبير عن الحب

باختصار، لا تتردد عن التعبير عن حبك سواء بالكلمات والعبارات أو بالإيماءات والحركات الجسدية (حضن، قبلة) حتى لا يشعر شريكك بالحرمان العاطفي.

التعامل بحكمة مع المشاكل

عندما تتحول الجدالات والمشاكل بينكما إلى حالة من الجنون، قم بالوقوف وارجع خطوة إلى الوراء، حيث يكون من المهم أن تبقى عاقلا وتتعامل مع المشكلة بطريقة أفضل بدلا من الصراخ.

لا تلجئ للآخرين

من الأفعال الخاطئة التي يرتكبها بعض المتزوجين أنهم يلجئون للآخرين للشكوى لهم مما يحدث لهم ما شريكهم وهذا خطأ كبير يؤدي لتأجيج المشاعر وزيادة الغضب.

اللجوء للشريك

أفضل ما يمكنك فعله عند مرورك بموقف صعب هو اللجوء لزوجك واستشارته وطلب رأيه. هذا الأمر سيشعر زوجك بأنك تثقين به وتهتمين برأيه وسيجعله هذا فخورا بما يقوم به.

الثناء على الشريك أمام الآخرين

لا تقم بانتقاد شريكك أمام الآخرين (الأهل والأصدقاء) وبدلا من ذلك قم بالثناء عليه، فهذا الفعل سينقل إليه مشاعر الحب والثقة التي تكنها له.

تقدير أفعال الشريك

قم بتقدير الأمور التي يقوم بها شريكك من أجلك واشكره على ما يفعله وأظهر له امتنانك فهذا سيجعله سعيدا وفخورا بما يفعله، وفي نفس الوقت سيدرك بأنك تهتم بما يفعله.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع