الإنسان قد يواجه مجموعة من المشاكل بشكل يومي تبدو عصية على الحل بعضها قد يسبب إحراج و بعضها يولد مشاعر مزعجة تمنعه من القيام بمهامه، على غرار ذلك توجد خُدع وحلول بسيطة يمكن القيام بها في كل حالة مما يُجنب الإنسان هذه المشاكل خلال يومه.
فيما يلي سنعرض 12 خُدعة صحية عندما تمارسها تَجعل حياتك أفضل.

التحكم في العطس.

إذا كنت تريد العطس ولم تستطع ذلك كل ما عليك فعله هو التحديق في ضوء ساطع.
في المقابل إذا أردت منع العطس عندما ينتابك في وقت غير مناسب قم بإغلاق فمك جيداً ثم حاول الضغط بلسانك على الجزء العلوي لأسنانك. “معلومة مهمة في هذا السياق”

حُرقة المعدة.

هي حالة شائعة مُزعجة أسبابها عديدة لكن الأبحاث أوضحت أن النوم على الجانب الايمن يُعتبر السبب الأبرز لذلك، فوضعية النوم على الجانب الأيمن تجعل المعدة أعلى ما يسمح لحُرقة المعدة بالحدوث. لذا لتخفف من هذه المعاناة عليك تغيير وضعية نومك سواء للجانب الايسر أو غيره.

تحسين عملية السمع.

إذا كنت تعاني من مشاكل في السمع، الحل بسيط، فقط عليك استخدام الأذن اليُمنى بالنسبة للمسافات البعيدة، والأذن اليسرى للمسافات القصيرة. الخبراء يحددون بمثال ويقولون أن الأذن اليُمنى تلتقط الأحاديث البعيدة بشكل أفضل والأذن اليسرى تلتقط الموسيقى القريبة أفضل.

تخفيف ألم الأسنان بشكل فوري.

قد تبدو خدعة غريبة نوعا ما لكنها مثتبة بالدراسات، فوضع مكعب من الثلج على المنطقة التي تقع في اليد بين “الإبهام” و”السبابة” كفيل بالقضاء على ألم الأسنان. “تعرّف على الطريقة هنا”

منع البكاء.

أحياناً يجد الإنسان نفسه في مواقف لا يستطيع التحكم فيها بمشاعره، وبما أن البكاء علناً قد لا يرغب فيه البعض فيمكن منعه بفتح عينيك لأقصى درجة ممكنة مع إمالة رأس في أحد الاتجاهين.
“تعرّف على حقائق  أخرى عن البكاء هنا”

ألم البطن عند الركض.

معظم الناس يشعرون بألم في البطن عند الركض لمسافة طويلة.
الحل لتجاوز هذه المسألة هو شرب الماء قبل الركض والزفير لتخفيف الضغط.
ما أسباب هذا الألم وهل يحمل خطورة ؟ الإجابة في هذا المقال.

الشعور بحكة الحلق.

في العديد من الأوقات يشعر المرء بحكة مزعجة في الحلق، هذا المكان لا يمكن الوصول إليه بأي أداة.
الخدعة هنا هي أن تقوم بحك أذنك، فهذا الأمر يُحفّر أعصاب الأذن مما يؤدي الى دفع عضلات الحلق إلى التقلص ما يمنحك الراحة.

التخلص من الفُواق أو الحازوقة.

أفضل الخدع للتخلص من الفواق بشكل فوري هي أن تحبس أنفاسك وتُحاول البلع مرتين متتالتين. هذه الطريقة فعّالة بنسبة 100%.

التحكم في التثاؤب.

التثاؤب هو حاجة الجسم لكمية أكبر من الأوكسجين ولا يعني بالضرورة الملل أو الرغبة في النوم.
إذا أردت منعه عليك أن تلمس طرف لسانك بيدك. أما إذا أردت القيام به فكل ما عليك فعله هو مُشاهدة أشخاص يقومون بذلك حتى مجرد صور.

تنميل الأطراف.

أحيانا قد تستيقظ صباحاً بشعور مزعج يتمثل بتنميل الأطراف أو عدم شعورك بأحد الاطراف نتيجة لوضعية نومك السيئة.
يمكنك التخلص من ذلك فوراً عن طريق تحريك الرأس من اليمين إلى اليسار بشكل مستمر. هذا الأمر يخفف الضغط عن الرقبة وبالتالي يقلل ذلك الشعور.

الإستيقاظ صباحاً بلا كافيين.

بعض الناس لا يمكنهم بدء اليوم قبل أخد جرعة قوية من القهوة. يمكن تعويض ذلك بالضوء الأزرق بحيث توصل الخبراء إلى حقيقة مفادها أن الضوء الأزرق الساطع له نفس تأثير الكافيين وهو أقل ضرراً على الجسم.

إطلع على المزيد من الحقائق العملية 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع