الكل يريد أن يحظى بعلاقة زوجية سعيدة. صحيح أن الامر ليس بتلك السهولة بل يتطلب التضحية والاجتهاد والعناية والدقة ولكنه ليس بتلك الصعوبة التي تجعل بلوغ السعادة الزوجية أمرا مستحيلا. يكفي أن تحب شريكك وتمتلك الرغبة في أن تعيشا علاقة صحية وسعيدة، فالأمر ليس طلسما لا يمكن حله، فالأهم من كل هذا هو الحفاظ على السعادة الزوجية وليس بلوغها فقط.

صحيح أن الكثير من السيدات يقمن بجهد كبير ويبحثن عن الطرق التي يمكنها أن تضمن لهم الحصول على السعادة في الزواج، وذلك لأن السعادة تُشعر المرأة باستمرار بالرغبة والشوق والحيوية والنشاط في أداء الواجبات المنزلية وفي الاعتناء بالأبناء وإرضاء الزوج وعدم الشعور بالملل والابتعاد عن المشاكل، لهذا قررنا أن نجلب لكم الوصفة الصحية لتحقيق الحياة الزوجية السعيدة، والتي هي عبارة عن وصفة مكونة من 10 نصائح قصيرة وتوصيات مقدمة من خبراء العلاقات العاطفية.

– كيف تريدين أن تستمتعي بشعور السعادة في علاقتك الزوجية وأنت لا تتمتعين بصحة جيدة؟ ابتعدي عن الأطعمة الضارة والخمول، وحافظي على صحتك ورشاقتك وسلامتك فالصحة تلعب دورا كبيرا في تحقيق السعادة في الزواج.

– لا بد من حب أهلك وأبنائك وأمك وأبيك، ولكن لا تنسي بأن شريكك هو الشخص الوحيد الذي رافقك وسوف يرافقك في مسيرة حياتك الطويلة، لهذا اجعليه أقرب إليه من أي شخص آخر.

– كوني أول جمهور وداعم لزوجك، ولا تقولي ما يسيء إليه أو يهينه أو يقلل من شأنه خاصة أمام الآخرين. لا توبخيه أو تظهري عيوبه.

– احرصي على تفوير جو هادئ ومستقر في المنزل، فأنت سيدة المنزل وأنت القادرة على فعل ذلك. احرصي على أن يكون جو المنزل مليئا بالسرور والانشراح والبهجة والضحك والمرح فذلك ما يحقق السعادة الدائمة بالزواج.

– لا تسمح لأي شخص أن يسيء لزوجك أثناء غيابه حتى لو كان الأمر متعلقا بأهلك أو والديك.

– تماما كما تحتاجين لزوجك أن يستمع إلى ما تقولينه، هو الآخر يحتاج إلى امرأة تفهمه جيدا وتستمع إليه جيدا وتعي ما يقوله وتبادله الحب والولاء.

– كوني عفيفة ونزيهة في حياتك، فذلك هو أساس العلاقة الزوجية السعيدة.

– لا تركزي على أخطاء شريكك البسيطة، ولا تدققي جيدا، بل كوني متسامحة واعلمي بأن شريكك ليس معصوما من الخطأ، واحرصي على تفهمه في كل ظروفه وحالاته.

– خذي رأي شريكك في كل ما تريدين القيام به واحرصي على نيل رضاه وموافقته.

– كوني راضية بحياتك ولا تشتكي كثيرا ولا تضايقيه بطلباتك أو شكواك المستمرة، فذلك ما يزيد من مستوى الحب في العلاقة وذلك ما يخلق السعادة الحقيقية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع