حتى تكون إداريا ناجحا فإنه ينبغي عليك التحلي بالعديد من الصفات التي لا يتمتع بها إلا أصحاب الشخصية القيادية، فذلك سيخولك لأن تكون إداريا قادرا على الإبداع في العمل، إدارة مجموعة كبيرة من الموظفين دون الوقوع في المشاكل، تفادي الوقوع في الأخطاء، وغيرها من الإيجابيات العديدة لهذه المهمة الشاقة. لكن الأمر قد يصعب أسهل بكثير في حال التزمت بالنصائح التالية التي سنعرضها عليك في تفاصيل هذا المقال.

البشاشة والابتسامة الدائمة

نحن لا نقصد الابتسامة المزيفة بل الحقيقية النابعة من القلب، فغالبا ما تكون ابتسامة الإداري مصدراً لزرق الثقة والحبّ والارتياح في نفوس الموظفين، ناهيك عن تعزيز القدرة على الإبداع، وكل هذه الأمور تؤدي لزيادة الإنتاجية. تصرف بلطف مع الموظفين ولا داعي للتصرف بقسوة.

التحلي بالصبر

النجاح لا يأتي بين ليلة وضحاها بل يحتاج لصبر طويل، فقد تنتابك لحظات من اليأس والارتباك والضياع في بعض الأحيان، لهذا يجب التحلي بالصبر الذي يساعد على التنظيم حتى في أكثر الأوقات صعوبة. بالإضافة لذلك، ينبغي على الإداري الناجح عدم التسرع في الحكم على الموظفين وعدم توقع ما هو أكثر من إمكانياتهم.

الهدوء

ضع نفسك مكان الموظف، هل ستقبل العمل مع مدير هادئ أو آخر منفعل وغاضب طوال الوقت؟ الهدوء صفة جيدة لا تؤثر على تعاملك مع الزملاء فقط، بل تؤثر على قراراتك أيضاً.

الصدق

الصدق صفة لا بد أن يتحلى بها الإداري الناجح، فهي صفة يكتسبها منه حتى الموظفون، لهذا ينبغي الحرص على قول الحقائق سواء كانت سارة أم مريرة.

التصرف بطريقة حسنة

قبل أن تكون إداريا جيدا، فإنه ينبغي عليك أن تكون إنسانا حقيقيا ولطيفا. تصرف مع زملائك وموظفيك بطريقة جيدة ولا تهن كرامتهم، ولا تحبطهم أو تثبط عزيمتهم، وكن عادلا في قراراتك.

تحري الدقة

إن لم يكن لديك أمر مهم تقله فلا داعي للحديث ويستحسن الإنصات في هذه اللحظة، وإن كنت ستتحدث فاحرص على أن تكون واضحا وتتكلم بدقة ولا تتحدث أكثر من اللازم، ولا تحتكر كل الحديث، بل امنح الفرصة للآخرين حتى يقولوا ما لديهم.

حافظ على مزاجك ثابتاً

بمعنى لا تكن من أصحاب المزاج المتقلب، فالمزاج المتقلب يؤثر على قراراتك حسب هواك، وهو ما قد يجعل موظفين في حيرة من أمرهم، فقد يشعروا بالتقلب والتوتر بسبب ذلك.

الحزم

الحزم يعني أن تكون على أتم الاستعداد لتحمل مسؤولية قراراتك ومواجهة المشاكل وإيجاد حلول لها بدلا من التهرب منها أو تأجيلها. لو كنت تريد أن تكون ناجحا فإنه ينبغي عليك أن تكون شخصا حازما لكن برقة.

الكرامة ضرورية

لا تتخلى عن كرامتك مهما حدث، فكرامة المنصب مستمدة من الاتجاهات الإدارية نحو الوظيفة، لهذا احترم المسؤولين والموظفين وقدرهم ولا تهنهم.

ابتعد عن الأنانية

لا تحلم بالنجاح لو كنت إداريا أنانيا، لأنه لن يثق بك أحد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع