لرياضة المشي تأثيرات على صحة الإنسان لا حصر لها، فقد يعتقد الكثير بأن لا أهمية له تذكر، حينما يقارنونه مع باقي الرياضات، غير أن ذلك خاطئ، فالمشي هو الآخر له فوائده على صحة الجسم.

1- تقليل أمراض القلب

المشي يساعد على تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي فإنه يساعد القلب في أداء وظيفته، المتمثلة في ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

2- المحافظة على وزن الجسم

المشي يساعد في حرق السعرات الحرارية الزائدة، وبالتالي فإن يحافظ على وزن صحي للجسم.

3- تقليل التوتر والقلق

ممارسة الرياضة بشكل عام يحفز افراز هرمون الأندروفين، المسؤول عن تخفيف الآلام، وبالتالي فإن المشي كذلك له نفس الدور!.

4- زيادة معدل النشاط

يحفز المشي كما قلنا سابقا الدورة الدموية، وبالتالي الشعور بخفة الجسم ورشاقته. فالمشي عموما يطرد الخمول والكسل من الجسم.

5- صحة الرئتين

يقوي المشي المنتظم صحة الرئتين، وبالتالي فإنه يعزز أداءها، من خلال الإستنشاق السليم للأكسيجين وطرح ثنائي اكسيد الكاربون.

6- التعرض لأشعة الشمس

لأشعة الشمس فوائد لا حسر لها على صحة الإنسان، فعلى سبيل المثال تحفز افراز الفيتامين “دال D”. وبالتالي فإن المشي فرصة جيدة للتعرض لأشعة الشمس.

7- النوم بهناء

كما قلنا سابقا بأن المشي يعزز افراز هرمون الأندروفين المسؤول على تقليل التوتر، وبالتالي احتمال كبير لافراز هرمون النوم، المعروف بالميلاتونين، الذي تفرزه الغدة الصنوبرية، الأساسي للنوم.

8- يقلل الإصابة بالسكري وضغط الدم

ينشط المشي الدورة الدموية، وبالتالي يساعد الجسم على التخلص من السعرات الحرارية الزائدة التي يمكن لها أن تؤدي إلى السكري. كما أنه يسعاد القلب على ضخ الدم إلى الشرايين.

9- زيادة الإبداع

الشعور بحالة جيدة عموما يحفز الإبداع والشعور بالراحة النفسية. فالرياضة بمختلف أشكالها تزيد من اندفاع صاحبها، وعدم الخوف من التحديات الجديدة.

10- تقوية جهاز المناعة

كل التأثيرات الإيجابية السابقة الذكر لها تأثير مباشر على مناعة الجسم ضد الأمراض، وبالتالي ينصح بممارسة هذه الرياضة بشكل منتظم

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع