التبرع بالدم هو إجراء تطوعي يمكن أن ينقذ حياة شخص آخر. حسب الاحصائيات، فإنه في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها، هناك شخص يحتاج لنقل عاجل للدم كل ثانيتين، ومن هنا تأتي أهمية وعي الشخص بضرورة التبرع بالدم، فهذه العملية تعود بالنفع والفائدة على المتبرع نفسه وليس المتبرع إليه وحده. فيما يلي نستعرض عليكم 10 فوائد عظمة يحصل عليها الشخص عندما يتبرع بدمه بشكل دوري.

تجديد كريات الدم الحمراء

تتجدد كريات الدم الحمراء كل 4 أشهر تقريباً حيث يتم التخلص من القديمة عبر الطحال والأنسجة اللمفاوية، ويتم ضخ الجديدة من نخاع العظام الذي يعتبر مصنع الدم. يقوم الجسم بتخزين حوالي 500 ميلي لتر من الدم الجديد كاحتياطي في الطحال وذلك لضخه في حال فقد الجسم كمية من الدم بسبب النزيف، لهذا عندما تتبرع بالدم فإن الجسم يقوم بضخ الاحتياطي من الدم بشكل تلقائي لتعويض الكمية المفقودة ويتم تجديد الاحتياطي في الأيام التالية.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

حسب الدراسات فإن الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري، ينخفض لديهم بشكل ملحوظ خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات مثل سرطان القولون والرئة والمريء والمعدة والكبد. السبب هو أن التبرع بالدم بشكل دوري يحافظ على الحديد في معدله الطبيعي لأن أي زيادة يمكن أن تضر الأنسجة وتزيد من قابلية نمو الأورام السرطانية.

تقليل فرص الإصابة بجلطة قلبية

حسب دراسة فإن التبرع بالدم ولو لمرة واحدة في العام على الأقل يقلل بنسبة 80% خطر الإصابة بجلطة أو نوبة في القلب، والسبب هو مسألة الحديد التي ذكرناها في النقطة السابقة.

علاج بعض الحالات المرضية

هنالك بعض الحالات المرضية التي يعتبر التبرع بالدم من أهم علاجاتها مثل وجود اضطراب جيني يسبب زيادة في امتصاص الحديد أكثر من حاجة الجسم له، مما يؤدي لتراكمه وترسبه في الأعضاء الحيوية وتلفها، فالتبرع بالدم في هذه الحالة يعد علاجا لهذه الحالة. أيضا، من يعانون من ارتفاع غير طبيعي في نسبة الكريات الحمراء ينبغي عليهم التبرع بشكل دوري بالدم لأنه بدون التبرع، قد يتعرض هؤلاء الأشخاص لمضاعفات خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم بشكل شديد وحدوث جلطة في الدم الخ.

حماية الكبد

يساهم التبرع الدوري بالدم في الحفاظ على صحة وسلامة الكبد وذلك عبر الحفاظ على معدل الحديد الطبيعي.

تقليل المواد الضارة

توجد في الجسم عوامل ضارة تسمى بعوامل الأكسدة، حيث يمكن أن تحفز الالتهابات وحدوث بعض الأمراض مثل الجلطة وفشل الأجهزة الحيوية والسرطان، لهذا أظهرت دراسة بأن التبرع بالدم يقلل نسبة هذه المواد الضارة بالجسم والدم.

إنقاص الوزن

حسب الأبحاث فإن التبرع بالدم يساهم بشكل طفيف في إنقاص الوزن حيث إن كل عملية تبرع تؤدي لفقدان حوالي 650 سعرة حرارية، ولكن لا ينبغي التعامل معه كوسيلة لخسارة الوزن، لكن في نفس الوقت، عندما يتبنى الشخص ثقافة التبرع الدوري بالدم فإن ذلك سيدفعه لاتباع حمية غذائية متوازنة وصحية وهذا ما سيجعله يبتعد عن المأكولات الضارة التي يمكن أن تزيد وزنه.

تحاليل بالمجان

التبرع بالدم هو فرصة مجانية للاطمئنان بشكل دوري على حالتك الصحية وإصابته ببعض الأمراض المنقولة بالدم مثل الايدز والفيروس الكبدي والزهري، كما أنه يتم الاطمئنان على ضغط الدم ونبض القلب ونسبة الهيموجلوبين والوزن للشخص وهي تحاليل حيوية مجانية بالكامل.

تحسين النفسية

للتبرع بالدم فوائد نفسية أيضا حيث إن الشخص المتبرع يشعر بتحسن في حالته المزاجية ويشعر بالإنجاز ويزيد تقدير الذات لأنه تبرع بدمه وساهم في إنقاذ حياة غيره.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع