تُطلق صفة الجمال على المرأة، بينما تُطلق صفة الوسامة على الرجل، وهي العديد من الصفات الشكلية الحسنة، التي يتوارثها الأبناء عن الآباء، ويختلف مفهوم الوسامة من بيئة إلى أخرى، بناءً على الثقافة والمقاييس المتّبعة في تحديدها، إلا أنّ هناك مجموعة من المعايير المتفق عليها لوسامة الرجل.

1-الفك العريض، يمنح الفك العريض الرجل صفات رجوليّة مثل الصلابة، وقوة الشخصيّة.

2-القامة الطويلة، من أهم علامات الوسامة، كما يلعب الطول دوراً مهماً في منح الرجل الهيبة


3-العضلات المفتولة، تعتبر من أهم السمات، التي تمنح الرجل الجاذبيّة، حتى لو كان من أصحاب القامة القصيرة، أو كانت ملامحه غير متناسقة مع شكل الوجه

4-الأسنان المرتبة النظيفة، لذلك ينصح بالمحافظة على صحة الأسنان ونظافتهما، لتجنب انبعاث رائحة الفم الكريهة والمنفرة.

5-للحية المهذبة، المناسبة بحيث تمنح الفك المظهر العريض. عدم المبالغة باستخدام مستحضرات التجميل الخاصة بالعناية بالبشرة، لأن ذلك ينقص من وسامة الرجل ورجولته.

6-العيون اللامعة، تعتبر العيون أول ما يلفت الانتباه عند كلا الجنسيين، وبالنسبة للرجل فإنَّ العيون اللامعة دليل على جاذبيته ووسامته.

7-الرموش الكثيفة والطويلة، وشديدة السواد، التي تمنح العيون سواد الكحل الطبيعيّ، وبالتالي زيادة جاذبيّة العينين. الغمازات، تعتبر من أهم سمات الوسامة عند الرجل، وبشكل خاصّ في حال وجودها في منتصف الذقن.

8-حبة الخال، أو الشامة، من علامات الوسامة، وكلما كانت بعيدة عن الشفاه، وحجمها مناسباً، لا صغيرة جداً أو كبيرة جداً زادت جاذبيّة الرجل.

9-البشرة السمراء، والتي اعتبرت من أهم سمات الوسامة عند الرجال منذ زمن بعيد، كما أنها تدل على القوة والشجاعة وتحمل المسؤوليّة.
 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع