قد يصعب على الوالدين أن يحسنا سلوك طفلهما وأحيانا كلما حاولا أكثر كلما زاد الوضع سوءاً، وهذا ما قد يثير عصبيتهما ويجعلهما يتصرفان بطريقة خاطئة. جمعنا لكم 10 عبارات يرى الخبراء في التربية بأن مفعولها سحري ويمكنها أن تخضع الطفل وتهدئه.

"مشاعرك الحالية لن تستمر دائماً"

قد يشعر الطفل بالحزن ويشعر بأن نهاية العالم قد حلّت، لهذا من الجيد إخباره في هذه الحالة بأن شعوره مؤقت ولن يستمر للأبد وبأن الوضع سوف يصبح أفضل.

"سأذهب للأريكة وأنتظرك حتى تأتي وتعانقني"

أحيانا قد يحتاج الطفل لبعض الوقت ليقضيه بمفرده، فحتى لو عرضت عليه المساعدة حينها سيرفض. أخبره بأنك سوف تذهب للغرفة المقابلة، للأريكة أو السرير وبأنك سوف تنتظره هناك حتى يأتي ويعانقك.

"ما الذي يمكن أن نتعلمه من هذا؟"

لا تلقي اللوم على الطفل عندما يخطئ، بل اجعله يتعلم من خطئه. إخباره بهذه العبارة سيكون بمثابة تشجيع له لكي يتعلم من الأخطاء والدروس التي تقدمها له بلا شك ستفيده في حياته.

"هل تريد أن يسمح لك باللعب بلعبته؟"

قد يغضب طفلك ويتمرد عندما يريد اللعب بلعبة طفل آخر. حينها يمكنك إخباره بهذه العبارة التي تعلمه التعامل مع مشاعره بطريقة أفضل، حيث تعلمه أنه حتى يحصل على ما يرغب به فإنه ينبغي أن يطلب ذلك بطريقة صحيحة ومؤدبة ولبقة.

"أنت في أمان"

عندما يشعر طفلك بالخوف ويدخل في حالة عصبية، طمئِنه بكل هدوء بأنه في أمان فذلك سوف يحسن سلوكه.

"يمكنك النهوض مرة أخرى وفي كل وقت"

هذه العبارة سوف تعلم طفلك بأنه لن يفشل دائما وبمقدوره أن يتحسن للأفضل. سوف تمده بالقوة وتحفزه على تكرار المحاولة مرارا وتكرارا حتى ينجح.

"يبدو بأنك حزين"

أحيانا لا يجيد الطفل التعبير عن مشاعره وتحويلها إلى كلمات، وحتى الوالدين قد لا يستطيعا فهم طفلهما بسبب العصبية، لكن من الجيد تقديم فرضيات مثل القول "يبدو بأنك تشر بالحزن".

"هل تريد أن أساعدك؟"

عندما يسعى طفلك لحل مشكلة ما، اجعله هو من يختار إذا كان يريد منك مساعده أم لا فذلك سيشعره ببعض الحرية والمسؤولية، لكن من الضروري التواجد أمامه في حالة ما احتاج للمساعدة.

"دعنا نجرب صرخة المحارب"

من الصعب أن يفكر الإنسان بطريقة صحيحة عندما يشعر بالغضب، وحسب بع الدراسات فإنه من المجدي إخراج الألم الذي نشعر به. لهذا يمكنك تجربة صرخة المحارب مع طفلك عندما تراه غاضبا وهي الصراخ من أجل إخراج الألم.

"أعتقد بأنك لا تريد اللعب بها عندما تقوم برميها"

عندما يرمي طفلك الألعاب والأشياء في كل مكان، لا تصرخ عليه ولا تأمره بالتوقف عن فعل ذلك، بل أخبره بهذه العبارة التي ستحفزه على التعبير عن موقفه والتواصل معك والتعبير عن مشاعره.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع