بلا شك هناك العديد من الاختلافات بين الرجل والمرأة، من حيث طريقة التفكير، الاحتياجات، طريقة التصرف، الطباع وغيرها الكثير، وهذه الأمور قد تؤدي أحيانا لسوء فهم بين الجنسين. على سبيل المثال، هناك مجموعة من العبارات التي يمكن أن تقولها المرأة فيفهمها الرجل بشكل خاطئ، بينما المرأة تقصد في الواقع معنى آخر مخالف لما فهمه الرجل. نستعرض عليكم في التفاصيل بعضاً منها.

افعل ما تريده

أحيانا، تقول لك المرأة بأن تفعل ما تريده ولكن هذا لا يعني بأنك تمتلك الإمكانية لفعل كل ما يحلو لك، بل يكون عليك أن تثبت لها بأن ما تقوم به أمر صائب أو تفعل ما تريده هي.

لا شيء

عندما يتبين لك من ملامحها بأنها غاضبة من أمر ما، وتسألها “ما الأمر؟” أو “ماذا هناك؟” فتقول لك “لا شيء” فاعلم بأن هناك الكثير من الأشياء في الواقع.

أنا بخير

عندما يحدث سوء فهم بينكما ولو كان بسيطا، وتشعر بأنها غاضبة وتسألها عن حالها وتخبرك بشكل فوري بأنها بخير، فاعلم بأنها ليست بخير حقاً، وحينها ينبغي عليك الاعتذار منها ومراضاتها.

أنا سعيدة بما قمت به

لو حدث بينكما شجار حاد وأخبرتك بعد ذلك بأنها سعيدة بما تفعله، فاعلم بأنها لا تشعر بالرضا التام والكامل بما فعلته لها.

بضع دقائق

عندما يتوجب عليك انتظار المرأة لتحضير نفسها من أجل الخروج معك فتخبرك بأنها ستكون جاهزة في غضون بضع دقائق، فاعلم بأن هذه الدقائق في قاموس المرأة تساوي وقتا طويلاً. فمن المعروف أن المرأة تستغرق وقتا طويلا لتجهيز نفسها للخروج.

آه، حسناً

قد يحدث سوء فهم أو نقاش بينكما فتنهي المرأة هذا الحوار بعبارة “آه، حسناً”، فتعتقد بأن الأمر انتهى وبأنها راضية. الحقيقة أنها تطوي الصفحة بسلام ولكنها في نفس الوقت تسجل نقطة عليك. يستحسن في هذه الحالة إلغاء ما كنت تريد فعله.

لا أريد التحدث في الموضوع

لو قمت بفعل أغضبها أو أحزنها، وحاولت التحدث معها حول الموضوع ورفضت ذلك بقولها بأنها لا تريد التحدث في الموضوع، فاعلم بأنها لا تعني ذلك بشكل حرفي، فقد تعود بعد دقائق للتحدث معك.

هل ترى بأنه ينبغي عليك فعل هذا؟

عندما تعرض على المرأة القيام بأمر ما وتخبرك بهذه العبارة، فاعلم بأنها لا تسألك وتنتظر منك جوابا تحاول إقناعه بها، بل هي تلمح لك بأن الوقت غير مناسب لفعل ما تريده وقم بتركه لوقت آخر، وإذا أصريت على فعله فقد يحزنها ذلك.

سيكون رائعا لو

عندما تخبرك المرأة عن أمر ما وتقول لك “سيكون رائعاً لو..”، فاعلم بأنها تلمح لك لكي تقوم بهذا الأمر فذلك سيسعدها كثيراً. فهي لا تقترح عليك الموضوع فقط، بل تنتظر منك الموافقة.

أنا أكرهك

قد تخبرك المرأة بهذه الجملة عندما تشعر بالغضب أو الاستياء منك، لكن اعلم أنها على الأغلب لا تكرهك بل تحبك وتريد السعادة لك.

التعليقات

Fallon :
I needed to thank you for this wonderful read!! I definitely loved every little bit of it.
I've got you bookmarked to check out new stuff you
Wonderful work! That is the type of info
that are meant to be shared around the web. Shame on Google for no longer positioning
this put up higher! Come on over and consult with my site .
Thank you =) I am sure this paragraph has touched
all the internet viewers, its really really pleasant paragraph
on building up new weblog. http://alexa.com
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع