إذا كنت تعتقد بأن اختبارات كشف معدل الذكاء وحدها كافية لكشف معدل ونسبة ذكاء الشخص بكل دقة فأنت مخطئ، لأن الخبراء توصلوا إلى أن هناك مجموعة من السمات والعادات التي يمكن أن تكشف لنا مستوى ذكاء الشخص الحقيقي. فيما يلي نستعرض عليكم 10 من تلك العادات التي على الرغم من غرابتها إلا أنه لا يمارسها سوى الأذكياء.

من عادة الأشخاص الأذكياء أن يستحموا بالمياه الباردة حيث إنها تحفز الذاكرة وتحسن المزاج وتخفف الشعور بالتعب والإجهاد، كما أن الاستحمام بالماء البارد يعد بمثابة منشط للدماغ ومحفز لزيادة الإنتاجية.

ينزعج الأشخاص الأذكياء من بعض الأصوات ويعتقد الخبراء بأن السبب هو أنهم يعجزون عن استخلاص المعلومات وفهمها في حال وجود هذه الأصوات.

من عادة الأشخاص الأذكياء السهر لوقت متأخر والبقاء مستيقظين، كما أنهم يفضلون العمل في الليل لأنهم يفضلون الانتظار حتى ينام الآخرون ويعم الهدوء.

على عكس المتوقع، يفضل الأذكياء القيام بالأنشطة التي لا تجبرهم على التواصل والاختلاط بالآخرين لانهم يميلون للوحدة.

يتميز الأشخاص الأذكياء بكونهم كسالى ويفضلون البقاء في المنزل على الأريكة. هم لا يعتبرون الأنشطة البدنية مثل الرياضة أمرا مثيرا للاهتمام أو ضرورياً.

يعتبر العلماء الفوضى التي توجد على المكتب دليلا على طاقة الشخص الإبداعية وقد تكون مؤشرا على ذكائه. تشير فوضى المكتب بشكل عام إلى أن الشخص مجد في عمله ويمتلك أفكارا مبدعة.

من عادات الأذكياء الغريبة أنهم يقومون بالخربشة أو الرسم أثناء تحدثهم في الهاتف أو حضورهم لاجتماع ما، وحسب العلماء، هذا السلوك مفيد لأدمغتهم ويحفز ظهور أفكار جديدة.

الشخص الذكي هو شخص مدمن على أحلام اليقظة حيث لا يتوقف عن ممارستها سواء أثناء عمله أو دراسته أو في أي وقت كان. هذه الأحلام تمنح العقل الراحة التي يحتاج إليها.

يقوم الأشخاص الأذكياء بانتقاد أنفسهم بشكل دائم ويعترفون أكثر من غيرهم بأخطائهم وجهلهم. الشخص الذكي على الرغم من مؤهلاته وقدراته إلا أنه دائما ما يشكك بنفسه.

على عكس الرائج، الشخص الذي يتحدث لنفسه ليس مجنونا بل قد يكون ذكياً. هذا ما توصلت إليه الأبحاث، والسبب هو أن التحدث للنفس يساعد على الفهم بشكل أفضل ويحسن من وظيفة الدماغ.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع