السعادة ليست نتيجة للظروف، كما انه ليس هناك أشخاص ولدوا ليكونوا سعداء، فالعادات والسلوكيات لها دور كبير في خلق السعادة، وإذا اردتي أن تصبحي امرأة سعيدة اتبعي هذه الخطوات في حياتك.

1- كوني ممتنة

الامتنان تفتح عينيكِ لتكوني شاكرة للنعم في حياتك، وراضية عنها، وهي اختيار رؤية الجمال في اشد الاوقات صعوبة، والعثور على السعادة في الامور الصغيرة، لذا فالامتنان من اهم الامور التي تؤدي الى السعادة.

2- الرعاية الذاتية

احرصي على ان تقدمي الرعاية الكافية لذاتك جسدياً وعاطفياً وعقلياً بممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من النوم، وتناول الاغذية الصحية، سوف تمنحك هذه الامور الشعور بالراحة وتغذيك عاطفياً وجسدياً.

3- الإيمان وتجنّب الخوف

الثقة تجعلكِ تشعرين كما لو كنتِ تتحكّمين بأيامك المقبلة، فلا تجعلي الخوف يسرق منك سعادتك، بل اجعلي ايمانك هو مفتاح لسعادتك، وهذا يمنحك الشعور بالراحة واليقين.

4- القبول الذاتي

كوني لطيفة مع نفسك، لا تستسلمي للأفكار السلبية، قومي بممارسة هواياتك واستغلي ذلك في عملك وامومتك، فالمرأة السعيدة تقدّر نفسها، وتستغلّ نقاط القوة فيها.

5- ممارسة الهوايات

تعمل الهوايات على توليد السعادة، فهي وسيلة رائعة للتعبير عن المشاعر، وتساعدك على المشاركة وتخفف من التوتر.

6- الأعمال الخيرية والتطوعية

حبك للأعمال الخيرية يجلب لك السعادة وذلك لانه يرفع نسبة هرمون الإندورفين في الجسم، فإن كنت تحبين الاعمال التطوعية تأكدي انها احد مسببات السعادة لك.

7- التشجيع وعدم المقارنة

احرصي على تشجيع النساء الأخريات، ولا تقارني نفسك بأحد، لأن ذلك يحارب شعورك بالامتنان، ويشعرك بالاحباط والحقد.

8- كوني متسامحة

التسامح يجلب السلام الداخلي اليك، ويساعدك على المضي قدماً في حياتك، ويخفف عنك حدة التجارب السيئة.

9- أهمية الرفض

تعلّمي أن تقولي “لا” عندما تشعرين بأهمية الرفض، فالالتزام بالكثير من الانشطة يرهقك جسدياً ونفسياً، ويستنزف سعادتك، فالرفض عادة حكيمة احياناً، كي تحافظي على طاقتك من اجل الاشياء الاكثر اهمية.

10- كوني قنوعة

 قد تأجلين احلامك بسبب الظروف ولكن المهم ان لا تتخلي عنها، غذي فضيلة القناعة في داخلك وحاولي ان تسعدي نفسك بذلك، وعندما تتغير الظروف اسعي لتحقيق احلامك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع