يعاني الكثير من الناس من صعوبة في الخلود للنوم وهذا ما يجعلهم يشعرون بالتعب والإرهاق في اليوم التالي بسبب عدم حصولهم على قسط كافي من النوم ليلاً، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى التأثير سلبياً على إنتاجيتهم في العمل وعلاقاتهم الاجتماعية. هناك 10 طرق يتفق الخبراء على أنها يمكن أن تجبر الجسم على النوم بسرعة، سوف تجدونها بالتفاصيل.

الابتعاد عن الهاتف والتلفاز

أول ما ينبغي على المرء فعله لو أراد الخلود للنوم بكل سهولة في الليل هو الابتعاد عن جميع الأجهزة الالكترونية بما فيها الهاتف والتلفاز والحاسوب، حيث يجب التوقف عن استخدامها قبل حلول الليل. السبب هو أن شاشات هذه الأجهزة المشعة تصدر الضوء الأزرق الذي يؤثر على إفراز الجسم لهرمون النوم الميلاتونين، مما يحول دون قدرته على الخلود للنوم بكل سهولة. باختصار، لو أردت النوم بسرعة، ابتعد عن تلك الأجهزة لساعة على الأقل قبل موعد نومك، وخلال تلك الساعة يمكنك ممارسة بعض الأنشطة التي تحفزك على الاسترخاء مثل القراءة أو الكتابة.

الاستحمام بالماء الدافئ

يمكن لحيلة الاستحمام بالماء الدافئ أن تعزز شعور عضلاتك وجسمك بالاسترخاء مما يدخلك في حالة الشعور بالنعاس والرغبة في النوم العميق. خذ حماما دافئا قبل نصف ساعة من موعد نومك ولمدة 20 دقيقة تقريباً واحرص على أن تكون درجة حرارة الماء أعلى من 38 درجة مئوية للحصول على نتيجة مثالية.

ضبط درجة حرارة الغرفة

هناك درجة حرارة مثالية يجب أن تُضبط لغرفة النوم لضمان الخلود للنوم بسرعة وهي 18 درجة مئوية أو أقل. السبب هو أن الجو البارد يحفز الجسم على النوم ويمنع التعرق، كما يحفزك على ضم الجسم واحتضان أي جسم قريب مثل الوسادة، الأمر الذي يخلصك من الشعور بالإجهاد.

إطفاء النور

لن تستطيع الخلود للنوم بسرعة وأضواء غرفتك أو الغرفة المُجاورة القريبة منك منيرة. يجب أن تطفئها حتى لا يعتبر جسمك بأن الوقت ما يزال مبكرا على النوم.

القراءة

كما سلف الذكر يمكن قراءة كتاب قبل الخلود للنوم مباشرة فهذا الأمر يساعد على التخلص من الإجهاد وتجنب التفكير في أي أحداث مجهدة يمكن أن تسبب صحوتك وتجعلك تعاني من مشاكل في النوم.

الكتابة

لو لم تكن من محبي القراءة فيمكنك الكتابة. لو كانت هناك أفكار تدور في عقلك فيفضل إفراغها عبر كتابتها على دفتر. لو كنت تشعر بالسوء تجاه حدث ما واجهته في يومك أو حتى حدث مفرح فقم بكتابته وتفريغ كل ما في عقلك وقلبك فهذا سيضمن خلودك لنوم خالي من الأحلام المزعجة.

مشروب دافئ

سيكون من المثالي شرب مشروب دافئ ومهدئ قبل الخلود للنوم حيث يساعدك ذلك على الاسترخاء، لكن شريطة أن يخلو المشروب من الكافيين الذي قد يجعلك تعاني من الأرق في الليل. يمكنك على سبيل المثال شرب كوب من شاي النعناع أو البابونج أو الحليب الدافئ مع العسل، وسيكون من المثالي احتسائه أثناء قراءة كتابك المفضل أو الكتابة.

وضعية النوم

يمكن أن تكون وضعية نومك التي تعتمد عليها سببا في عدم قدرتك على النوم لهذا لا بأس بأن تغيرها. لو كنت تنام على ظهرك، قم بتجربة النوم على أحد جانبيك فذلك سيجنبك الشخير أثناء النوم.

وضعية الوسادة

حتى الوسادة يمكن أن تؤثر على قدرتك على النوم لهذا احرص على تعديل وضعيتها بطريقة تجعلك تشعر بالاسترخاء والراحة وتحفزك على النوم. المهم هو أن تكون رقبتك مستقيمة مع جسمك، وبعد ذلك وحسب اختيارك وراحتك يمكنك وضع وسادة بين ركبتيك أو بين ذراعيك.

زيارة الطبيب

لو لم تنجح معك كل الخطوات السالف ذكرها ووجدت نفسك تعاني من الأرق المزمن فقم بزيارة طبيب مختص لكي يشخص حالتك بدقة ويساعدك على حلها بأقراص معينة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع