يتعرض الكثير من الأشخاص للخداع في مختلف العلاقات بما في ذلك المهنية والعاطفية، وهذا الأمر يسبب لهم الكثير من الأذى النفسي. حسب الخبراء، قد يكون السبب متعلقا بشخصية المرء، حيث قد توجد به بعض الصفات والسمات التي تجذب الأشخاص السيئين وغير المناسبين، والذين يقومون بإيذائه، لهذا فالحل يكمن في إدراك هذه السمات أولا، ثم التعرف من خلالها على طريقة التعامل الصحيحة مع الشخصيات السامة والسيئة. فيما يلي نعرض عليكم عشرة من تلك الصفات.

كثرة اللطافة مع الآخرين

هذا لا يعني بأنه لا ينبغي عليك التعامل بلطف مع الآخرين، ولكن المبالغة في الأمر سيجعلك معرضا للاستغلال من طرف الآخرين. الأمر يبرز في قول كلمة "لا". عندما تخجل من رفض طلب يقدم لك أو تخاف من أن يحزن الآخر لرفضك فإن ذلك الأمر قد يجعلك تدخل في علاقة متحكمة أو متلاعبة من قبل الآخر. لا تخجل من قول كلمة لا. سيكون الأمر صعبا عليك في بادئ الأمر لكنك سوف تعتاد على ذلك مع مرور الوقت.

الطرف الوحيد المخلص

الإخلاص أمر مطلوب في العلاقات بشتى أنواعها وهذا ليس خطأ، ولكن الخطأ أن تكون الطرف المخلص الوحيد في العلاقة، بينما الآخر يتعمد إيذائك وإحزانك وخيانتك.

تعتمد على الآخرين

لو كنت من النوع الذي يعتمد على الآخرين لمساعدته فأنت سوف تتأذى بشكل كبير، لأنك تبحث دائما عن من يلعب دور المنقذ، وحسب الخبراء هذا الأمر يجعلك أكثر عرضة للدخول في علاقة مؤذية.

عدم تقدير النفس

لو كنت لا تقدر نفسك ولا ترى بأنك تستحق الأفضل، فإن هذا سوف يدخلك في علاقات مع أشخاص يرونه بنفس النظرة وهو أمر يسيء إليك بالطبع. ابنِ نفسك وذاتك بعيداً عن أي تحقير.

التقوقع حول الذات

تصرف الشخص بأنانية أحيانا في العلاقة هو أمر مقبول لكن يجب ضمان أن هذا الأمر لا يعيث فسادا بالعلاقات مع الآخرين. لو الطرف الآخر لم يكن يرى ميزة في جعلك في المرتبة الأولى في حياته، فربما هو لا يمتلك شيئا حقيقيا لكي يقدمه لك، وعلاج هذه المشكلة سهل ويمكن اختصاره في وضع الطرف الآخر في المرتبة الثانية من قائمة أولوياتك.

الاهتمام بمظهر الآخر

لو كنت من النوع الذي يصب تركيزه واهتمامه بمظاهر الآخرين وشكلهم الخارجي فإن ذلك سوف يعرضك بشكل كبير للخداع. المظاهر خداعة. لو كنت تريد علاقة صحية ودائمة فعليك التعرض على الشخص من الداخل.

تمتلك شخصية سلبية

لو كنت تمتلك شخصية سلبية فإن هذا الأمر سوف يجعلك تتحمل أخطاء غيرهم بصورة مبالغ فيها أكثر من الشخص الحازم.

الاندفاع

الاندفاع أحيانا يعتبر أمرا جيدا لكن عندما يكون بدون تخطيط وتفكير فإنه قد يجعلك تدفع الثمن غالياً. الاندفاع قد يوقعك في علاقة مؤذية ومضرة.

لا ترفض الآخرين

عندما تعاني من مشكلة وصعوبة في رفض الآخرين فإن ذلك قد يجعلك عرضة للدخول في علاقة يسيطر فيها الآخر عليك ويقوم بالاحتيال عليك أو استغلالك.

العاطفة الزائدة

جميل أن يشعر المرء بغيره ويتعاطف مع غيره، لكن العاطفة المبالغة فيها تجعلك عرضة للاستغلال. لا تنسى بأن الآخرين ليسوا جميعهم أشخاص جيدين وهناك النرجسي والاستغلال والمتلاعب من ضمنهم، وقد يستغلون عاطفتك ضدك.

التعليقات

منه :
جميل
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع