طوال حياتنا، نتعلم الكثير من الدروس المهمة من خلال التجارب التي نعيشها سواء السعيدة أو التعيسة، ولكن في نفس الوقت هناك العديد من الدروس التي نتعلمها انطلاقاً من تجارب الآخرين وحيواتهم أو التي يعلموننا إياها. بشكل عام، هناك فرق بين بين التجارب النظرية والعملية، وهناك دروس لا نتعلمها إلا بعد فوات الأوان. فيما يلي نستعرض عليكم عشرة من تلك الدروس التي ينبغي على الجميع تعلمها وأن يكونوا على أتم الاستعداد لها.

اختر طريقك الذي تريده

لا تسمح لأي أحد أن يتدخل في قرارك بشأن المسار الذي تريد أن تسلكه في حياتك فالناس كثيرا ما يحبون أن يتحكموا في حياة الآخرين. اختر طريقك الذي تريده بناء على قرارك أنت وحدك ولا تسمع لأي شخص أن يؤثر على أحلامك وطريقة رؤيتك للحياة.

اغتنم الفرصة ولا تتردد

من الأمور التي يعاني منها الكثير من الأشخاص هي التردد والفشل في التصرف وعدم اغتنام الأيام والفرص، وذلك قد يكون عائدا لقلة الشجاعة والثقة الكافية بالنفس. هناك مثل روماني قديم يقول "اغتنم اليوم"، حيث يعني ذلك أنه متى ما شعرت بأنه حان الوقت للتصرف، افعل ذلك واتخذ إجراء كيفما كانت نتائجه.

لا تستسلم وإن سقطت فقُم من جديد

احتمالية الفشل دائما واردة حتى عندما تشعر بأنك مستعد لتحقيق الهدف، ولكن الأهم هو ألا تستسلم عندما تسقط، بل يجب عليك الوقوف على قدميك مرة أخرى والمضي قدما. اعمل بجد من أجل أن تنجح في النهاية.

تحلى بالمرونة مع الأهداف

وضع خطة لتحقيق الأهداف ودراسة الوضع أمر في غاية الأهمية لكن أحيانا يجب التحلي بالمرونة في التعامل مع الأهداف فقد تكون مضطرا لتأجيل الهدف أو حتى تغييره لو تطلب الأمر، لهذا لا تحزن لذلك.

اترك الآخرين وشأنهم

مع كامل الأسف، نجد الكثيرين الذين لا يدعون الآخرين يعيشون وشأنهم. يحبون التدخل في جميع قراراتك وتفاصيل حياتهم. لا تكن واحدا منهم وعش ودع غيرك يعيش. لا تفرض أفكارك وآرائك على غيرك. أحيانا يكون من الجيد الابتعاد عن الآخرين والسماح لهم بأن يأتوا إليك عندما يرغبون في ذلك بأنفسهم. أنت بلا شك لا تريد أن تكون غير مرغوب بك وأن تبدو متطفلاً.

فكر في العواقب

قبل القيام بأي شيء أو قول أمر ما فكر في العواقب واعلم بأنه لكل فعل رد فعل معاكس مساو له. واعلم أنه أحيانا حتى لو كانت نيتك حسنة وطيبة فإن الآخر قد لا يكون مستعدا لسماع الصراحة منك لهذا كن حذراً.

قم بتجربة ما تعلمته

حسب الخبراء فإن الشباب يجدون صعوبة في تطبيق ما تعلموه وتجربته، حيث تصبح المعرفة عديمة الفائدة. احرص على تجربة كل ما تتعلمه حتى تنجح في حياتك المهنية. مثلا، من السهل تعلم الرسم نظريا، أي أنواع الفرشاة والألوان والتقنيات لكن الأمر يختلف كليا عند البدء في الرسم.

لا تهمل صحتك أبداً

يميل الكثير من الشباب لإهمال صحتهم البدنية والنفسية فتجدهم يطيلون السهر ويتناولون الأطعمة غير الصحية ويقومون بعادات سيئة، وهذا ما يجعل صحتهم تتأثر بشكل سريع مع مرور الوقت فتظهر عليهم الأمراض والمشاكل الصحية التي تهلكهم. اعتني بصحتك في وقت مبكر ولا تهملها وقم بزيارة الطبيب بشكل منتظم للقيام بالفحوصات اللازمة.

اعمل بجد

لو كنت تريد أن تجعل حياتك سعيدة فعليك العمل بجد وبشكل يومي، وعليك معرفة أن الأشياء الجميلة لا تأتي بكل سهولة بل لا بد من التفاني في العمل والتحلي بالصبر.

استمتع بكل لحظة واجعلها مهمة

هناك حياة واحدة فقط يجب عليك أن تستغلها جيدا وتجعل كل لحظة بها مهمة للغاية. الحياة تمر بسرعة وأكثر مما نعتقد لهذا عش حياتك إلى أقصى حدودها قبل فوات الأوان لأنك لا تعلم ما سيحدث لك في اليوم التالي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع