عندما نسمع كلمة "ابتكار" أو "اختراع" فإننا نفكر في شخص قضى حياتها في الدراسة والبحث والتجربة ليخرج لنا بفكرة مبتكرة لتسهيل حياتنا وحل مشكلة شائعة لطالما عانينا منها، بينما في الواقع، هناك الكثير من الاختراعات التي نستخدمها يوميا في حياتنا والتي يجب أن نشكر الأطفال عليها لأنهم كانت من اختراعهم. نستعرض عليكم 10 من تلك الابتكارات في التفاصيل.

غطاء الأذنين

غطاء الأذنين الذي يستخدمه الكثير منا في الأيام الباردة لتغطية الأذنين من البرد القارس وحمايتها وتدفئتها يعود الفضل في ابتكاره لطفل كان يبلغ من العمر 15 عاما، وكان يدعى تشيستر غرينوود، حيث سئم من البرد الذي تتعرض له أذناه عند الذاهب للتزلج، لهذا صنع إطارا سلكيا وقامت جدته بخياطته بقطع من جلد القندس. نال هذا الاختراع شهرة كبيرة وانتشر بشكل واسع أثناء الحرب العالمية الأولى بين الجنود.

لغة بريل

اللغة التي يستخدمها المكفوفين من أجل القراءة، قام باختراعها لويس بريل عندما كان عمرها 15 عاما في عام 1824، حيث أصيب بالعمى في عمر الثالثة فاخترع هذه الكتابة أو اللغة.

الترامبولين

أو كما يسمى بالمنطة، وهي أداة ترفيهية يستخدمها الناس لممارسة التمارين والرياضة. تم ابتكارها من طرف جورج نيسن عندما كان عمره 16 عاما، وقد راودته الفكرة بعدما شاهد اللاعبين في السيرك يقفزون في شبكات الأمان تحتهم.

الزلاجات المائية

كان عمر رالف سامويلسون 18 عاما عندما امتلكته الرغبة في المزج بين التزلج على الجليد والتزحلق على الماء، لهذا اخترع أول زلاجات مائية له في عام 1922 وصنع لنا التزلج على الماء.

زعانف السباحة

على عكس زعانف السباحة المطاطية التي يستخدمها السباحون اليوم، قام المخترع بنجامين فرانكلين والأب المؤسس عندما كان عمره 11 عاما فقط باختراع زعانف السباحة لتسهيل السباحة، وكانت عبارة عن مجاذيف صلبة تثبت على الأيادي حينها.

أوراق مغناطيسية للخزانة

في عام 2006 قامت سارة بوكيل التي كانت عمرها 14 عاما باختراع أوراق خزانة مغناطيسية لتزيين خزانتها في المدرسة بدلا من الأوراق التقليدية للجدران.

أنوار عيد الميلاد

في الماضي كانت أشجار عيد الميلاد تشكل خطرا لكن بعد ذلك قام ألبرت سادكا الذي يبلغ عمره 15 عاما باختراع سلاسل أقل تكلفة من المصابيح الكهربائية، يمكن إنارة تلك الأشجار دون التسبب في أي حريق.

شاحنة (لعبة)

حصل روبرت باتش في عام 1963 عندما كان عمره 6 سنوات على براءة اختراع شاحنة ألعاب، حيث يعتبر روبرت من أصغر المخترعين سناً في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع