الاعتناء بالصحة العاطفية والعقلية لا يقل أهمية عن الاهتمام بالصحة البدنية، ومن الطبيعي أن يمر كل شخص منا بأيام جيدة وأخرى سيئة في حياته، ولكن لتساعد نفسك على الشعور بطريقة أفضل يجب عليك أن تركز على بعض الجوانب الإيجابية في حياتك عندما تشعر بالسلبية، وهذه بعض منها:

التحديات تساعد في تشكيلك

لا أحد يريد أن يعترف بأن المرور بأوقات عصيبة سيساعده على أن يصبح شخصًا أفضل. بمجرد أن تكون على الجانب الآخر من عقبة الحياة، سوف تنظر إلى الوراء وترى أن كل تحدٍ واجهته صُمم لمساعدتك في أن تصبح شخصًا أقوى، فبغض النظر عن مدى صعوبة الأمور، تذكر فقط أنه بمجرد التغلب عليها ستصبح أفضل حالًا.

أنت أقوى مما تعتقد

يجب أن تأخذ خطوة إلى الوراء وتفكر في مدى قوتك في التعامل مع وضعك الحالي، بعض الأشياء التي يجب أن نتذكرها هي أنه يتعين علينا أن نحفر بعمق ونجد القوة التي نحتاجها، لكن كلما أحفرت أعمق، زادت القوة التي ستجدها. ستتيح لك الثقة في نقاط قوتك مواجهة تحدياتك بكل إيجابية وثقة.

أنظر للموقف على أنه فرصة

في بعض الأحيان عندما نتورط في تجارب الحياة، فإننا نعتقد في كثير من الأحيان لأنفسنا أن العالم كله ضدنا ويريد النيل منا. هذه ليست عقلية واقعية، وإذا لم تكن حريصًا، فيمكنك جعل الأمور أسوأ بالنسبة لك من خلال الإفراط في التفكير في الموقف و التحدي الذي تعيشه، لهذا بمجرد النظر إلى وضعك السلبي بمنظور جديد، سترى أنه أصبح فرصة لتصبح أفضل في جميع مجالات الحياة المختلفة، وظيفتك، حياتك العائلية، مالياً، إلخ.

كن حذراً في تفكيرك

من الأشياء التي يجب تذكرها أثناء مواجهتنا لأوقات عصيبة هي أننا يمكن أن نصبح أسوأ أعداء لنا من خلال قضاء وقت طويل في التفكير في موقف ما، فكلما زاد تفكيرنا في شيء سلبي، كلما كان من الصعب إيجاد الإيجابية في نفس الموقف. اقض وقتك في التركيز على الأشياء الإيجابية وستشعر بتحسن كبير.

أعثر على القوة الداخلية الخاصة بك

أمر من شأنه أن يساعدك خلال التجارب والتحديات الخاصة بك هو أن تتذكر أنك لست أول من يجتاز كل ما تتعامل معه، وبالتأكيد لن تكون الأخير. ثق بنفسك وبأنك ستتجاوز هذه النقطة الصعبة وركز على النتيجة بدلاً من التركيز على الوضع الحالي. عندما يكون لديك هدف تعمل على تحقيقه، فمن المرجح أن تنجح.

الوقوع في الحب مع نفسك

عندما تتعامل مع السلبية فمن السهل أن تتخيل أنك لن تتجاوز أبدًا الوضع الحالي الذي تواجهه. هناك طريقة رائعة لتغيير حالتك المزاجية من السلبية إلى الإيجابية هي أن تتذكر بأنك تسيطر على حياتك، فإذا لم يعجبك الشخص الذي تتواجد فيه حاليًا فما عليك سوى تغييره. أنت بحاجة إلى حب الشخص الذي أنت عليه، وإذا كان هذا يعني تغيير بعض الأشياء فليكن الأمر كذلك.

أنت لست وحدك

واحدة من أفضل الطرق للتغلب على الأوقات الصعبة هي الاعتماد على الأشخاص من حولك، حيث سيساعدك العثور على القوة لدى الآخرين على المثابرة، فسواء أكان زميلًا في العمل أو أحد أفراد أسرتك أو صديقًا حميمًا، اعتمد عليه من أجل الشعور بالراحة والحصول على الدعم وتذكر دائمًا أنك لست وحدك.

لا تكن حساسًا جدا

هناك جانب آخر في قائمة الأشياء التي يجب تذكرها وهو أن الأوقات الصعبة لها طريقة تجعلنا شديدي الحساسية لكل شيء من حولنا. إحدى أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها هو الاسترخاء ببساطة، فكلما كنت أكثر استرخاءً، كلما كانت فرصتك في جعل الموقف السلبي إيجابيا أعلى.

اعلم أنك قد تفشل

إحدى أفضل الأشياء التي يجب تذكرها هو أنه لا يوجد أحد مثالي وكامل، وأحيانًا لا تؤدي النتيجة إلى ما توقعناه في البداية. إن الانفتاح على الفشل سوف يقلل من توقعاتك ويساعدك على أن تكون أكثر انفتاحًا بشأن المواقف التي ستواجهها في المستقبل، فالفشل لا يعني نهاية كل شيء، إنه يعني ببساطة أنك بحاجة إلى الوقوف ومواصلة المحاولة بجدّ في المستقبل.

ثق في قوتك

عندما نعود خطوة إلى الوراء ثم نثق في قوتنا الداخلية وتكون لدينا قوة الإرادة، سنكون أقوى وأكثر إيجابية بشكل عام، فبمجرد أن ندرك نقاط ضعفنا، سوف يصبح بإمكاننا أن نصبح شخصًا أفضل وأن نواجه مواقفنا السلبية بمزيد من الإيجابية. ليس سراً أن التغلب على السلبية أمر صعب، ولكن مع بعض التحفيز والتشجيع يمكنك أن تفعل أي شيء تضعه في ذهنك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع