العقل في نهاية المطاف عضو بالجسد ومعرض للأمراض النفسية التي قد تصيبه ببعض الاضطرابات الخطيرة التي تؤثر عليه وعلى الحالة النفسية للشخص مما تصعب عليه أداء بعض الممارسات كالتفكير السليم واتخاذ القرارات الصحيحة والتفاعل العاطفي والتواصل الفعال مع الناس والتصرف بشكل طبيعي. لو سألك أحدهم عما إذا كنت تصنف نفسك كشخص طبيعي فالجواب قد يبدو سهلاً للوهلة الأولى ولكن الأمر ليس كذلك، فمفهومنا لما هو طبيعي وغير طبيعي محكوم بقواعد غير واضحة على الإطلاق، ولو كنت غير قادر على تصنيف نفسك في أي خانة فلا داعي للقلق، فبالنهاية كل ما نحن عليه من ذكريات وردود أفعال وتصرفات وآمال توجد في دماغنا المعرض للإصابة بالأمراض النفسية.

الهوس بالمشاهير Celebriphilia:

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع