التواصل البصري ضروري جدا في العلاقات والتواصل، فلا يوجد أسوأ أن يقوم الشخص بتجنب النظر إلى الآخر، فذلك قد يشير لعدم احترام الطرف الآخر وقد يعيق عملية التواصل بشكل صحيح. هناك العديد من الأسباب التي تدفع الشخص لتجنب النظر إليك، نستعرض عليكم عشرة منها في تفاصيل هذا الموضوع.

ليس مرتاحاً

عندما يشعر الشخص بعدم الارتياح في علاقته بك والقلق فإنه غالبا ما يتجنب النظر إليك، فقد يبحث دون وعي منه عن الهروب خاصة لو شعر بأنه تحت الأضواء في مناسبة اجتماعية على سبيل المثال.

يشعر بالملل

لو كان الشخص يشعر بالملل من حديثه معه ويريد إنهاء المحادثة فإنه سيتجنب التواصل البصري معك.

يشعر بالتوتر

عندما يشعر الشخص بالتوتر أو القلق الناتج عن الإعجاب بك فإنه قد يتفادى النظر لعينيك، ويمكن التأكد من ذلك من خلال علامات لغة الجسد الأخرى التي تظهر عليه. قد يكون التوتر ناتجا أيضا من القلق الاجتماعي.

يشعر بالحزن

لو كان هذا الشخص حزينا بسببك فإنه غالبا ستجنب النظر إليك مباشرة، ويمكن التأكد من ذلك من خلال أمور أخرى قد يقوم بها مثل عدم التكلم كثيراً، عدم الابتسام كثيراً، تدليك الجسم والشفة المرتجفة والهدوء غير الطبيعي ونبرة الصوت المسطحة.

لا تسمح له بالتكلم

لو كنت تحتكر كل المحادثة وكنت شخصا مملا لا يتحدث سوى عن نفسه وإنجازاته ولا تسمح له بالانخراط في الكلام كثيرا فإن ذلك سيشعره بالملل بسببك وسيدفعه لتغيير نظره عنك.

منزعج منك ولا يحبك

لو كان منزعجا منك بسبب جدال دار بينكما أو أنك تفعل بعض الأمور التي تزعجه أو أنه لا يحبك، فمن المحتمل ألا ينظر لعينيك مباشرة. يمكن التأكد من ذلك من خلال بعض العلامات الأخرى التي قد تظهر عليه إظهار شفاه ضيقة عند كلامك، الرد بإجابات قصيرة، الابتعاد عنك وشد الشفاه عندما ينظر إليك.

أنت تثرثر كثيراً

لو كنت ثرثارا ولا تتوقف عن الكلام ولا تسمح للآخر أن يعبر عن وجهة نظره وعن نفسه فإن ذلك سيشعره بالانزعاج منك، مما يؤدي لعدم نظره إليك.

ينجذب إليك

الشخص المعجب يشعر بالخجل مما يمنعه من النظر لعينيك مباشرةً، ويمكن التأكد من ذلك من خلال ظهور علامات أخىر عليه مثل اتساع حدقة عينه عندما يتواجد معك، التقرب الجسدي منك، ينظر إليك نظرات خاطفة ولا يريدك أن تعرف ذلك.

يحبك

قد تستغرب من أنه يحبك ولا ينظر إليك، السبب بكل بساطة هو أنه من الممكن أنه يحبك ولكنه لا يريد أي شيء آخر بحيث أنه لا يريد الارتباط أو إن له شريكا بالفعل.

يخفي عنك شيئا ما

لو كان يخفي عنك أمرا ما ولا يريد إخبارك به فإنه سيتجنب النظر إليك مباشرة لأنه يعلم بأنك ستدرك بأنه يخفي أمرا ما لو نظرت إلى عينيه.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع