الكثير من الفتيات أو السيدات المتزوجات ممن لم يستطعن إستكمال دراستهم نظرآ لظروف مادية أو شخصية يبحثن عن فرص جديدة لا تحتاج لأي نوع من التعليم أو الحصول على شهادات، في هذا المجال ستتعرفين على أهم ٥ وظائف بدون شهادة دراسية:

 

1- العمل في المجال التطوعي:

يعتبر العمل التطوعي دوماً خياراً يتيح لك تعلم الخبرة وكذلك الشعور بالمتعة والتسلية، إلى جانب مساعدة الناس، والتعرف على أناس جدد وإقامة شبكة علاقات إجتماعية

ينصح بالبحث عن المنظمات غير الربحية أو المؤسسات الموجودة في الجوار، تلك التي تحتاج إلى دعم عامل اختصاصي يعمل في مجالك. وهناك دوماً احتمال أن تدفع بعض هذه المنظمات المال لك لقاء هذه الأعمال، وهذا أفضل! 

 

2- تحضير وصفات طعام وبيعها:

إعداد طعام يمكن أن يفيدك في فرصة لتعمل بدون إبراز شهادة خبرة! يمكنك إعداد وجبات طعام في المنزل، وبيعها لمَن يطلبها. أي تلبية طلبيات تأتيك إلى منزلك عبر رقمك واتس أب أو موقعك الإلكتروني أو فيسبوك!

كل ما تحتاجين إليه للبدء هو أن تنشري الخبر بين أصحابك ومعارفك بأن لديك الرغبة في العمل في ذلك! يمكنك إعداد بطاقات زيارة تحتوي على اسمك، ورقم هاتفك الواتس أب وعنوان صفحتك على فيسبوك وتقول أنك تحضّر طعام في المنزل وتبيعه!

خصوصاً أنكي ستجدين الآن على الانترنت تطبيقات وبرامج تساعدك على التعبير عن رغبتك في إعداد الطعام.

 

3- العمل مع أخوة أو أقارب أو أصدقاء:

إذا كان لديكي فرد من أفراد عائلتك لديه عمل تجاري خاص به، يمكنك أن تطلبين منه فرصة عمل لتبدأ من دون أن يكون لديك خبرة.

لنفترض أن لديك مقدرة في التعامل بالحساب والرياضيات، ولدى أخوك محل تجاري لبيع القماش في السوق! يمكنك إخباره أنك تبحثين عن فرص عمل بدون خبرة ، وتعملين عنده في المحل وتضطلع على حسابات محله وكيف يدير شؤونه المالية!

هكذا ستكون لديك الفرصة للإضطلاع على الجداول المحاسبية، وتجرب تفسيرها وتعبئة حقولها! في حال أخطأت سوف تعتمد على أخيك لتتعلم، وفي مثل هذه الحالات يعتبر ما تتعلمه مفيداً جداً كونك تتعلم من أخطائك ومع أحد تثق به!

بالطبع في مثل هذه الأعمال، يمكنك مشاهدة الشخص وهو يمارس هذه الأعمال، هذه اللحظة مفيدة جداً لتقارن بين ما تعرفه نظرياً عن ذلك وبين ما تشاهده أمامك! وعندما تفهم الموضوع، يعطيك الشخص الفرصة لتجريب ذلك بشكل عملي!

 

4- إعطاء دروس خصوصية:

يعتبر إعطاء دروس خصوصية مثالاً حياً من واقعنا على فرص عمل بدون خبرة يمكن لأي شخص أن يمارسها!

ليس بالضرورة أن يكون الشخص متخرجاً من كليات الآداب ، اللغات أو العلوم ليعطي دروساً خصوصية! بل يمكن لأي شخص أن يعطي دورات حتى لو لم يكن متخرجاً من جامعة، وكانت لديه معرفة في أمور أو مجال مهني! يمكن أن يستمد الخبرة في هذا المجال من خلال تدريسه سواء بشكل مكاني أو على الإنترنت!

مثال:

 يمكنك التدريس لو كانت لديك معرفة في الرياضيات يمكن أن تعطي دروس تقوية في الرياضيات لطلاب المدارس، يمكنك التدريس في منزلك أو الذهاب إلى منازل الطلاب!

حتى الأم التي لم تدخل إلى الجامعة، ولديها قدرة على إعداد أشهى المأكولات، يمكنها الاستفادة من معرفتها في مجال الطبخ وإعطاء دروس خصوصية لتعليم الفتيات اللواتي يرغبن في تعلم الطبخ حتى من دون أن يكون لديها خبرة طويلة في هذا المجال!

وبعد ظهور الإنترنت، أصبح هذا الأمر واسع الانتشار أكثر، حيث أصبحت هناك منصات تعليمية على الانترنت ، يمكنك التسجيل فيها، بعضها مجاني، لتسجيل دروسك من خلالها وبيعه على الأنترنت لأي شخص ومن أي مكان في العالم!

 

5- العمل بشكل حر freelancer:

العمل الحر يعني أن تعملين بدون أن يكون هناك عقد دائم بينك وبين الشركات، ويمكن أن تعملين من منزلك أو بدون أن تكون متواجداً في المدينة أو البلد ذاته!

 

يكون لديك معرفة في مجال معين وتعرضي على الشركات تلك المعرفة، تقومي بالتسجيل في منصة ما للعمل الحر وتحدد سعر الخدمة، وعند وجود شركة ما تحتاج إلى خدمتك، تقرأ إعلانك على الموقع وتتواصل معك لطلب الخدمة منك وتحصل على المال بموجب ذلك، وينتهي التعامل بينك وبين تلك الشركة بمجرد انتهاء الخدمة وتسليم العمل للشركة وحصولك على المال منها.

في أيامنا هذه يزداد طلب الشركات والمؤسسات على خدمات العمل الحر! وفي عالمنا العربي نلاحظ وجود الكثير من الأمثلة عن هذه المنصات، مثل منصة مستقل ومنصة بيت كوم ومنصة نبش.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع