حروق الشمس أو اللفح الشمسي هو ما يظهر من تغير في لون الجلد بسبب التفاعل الذي يأتي من الأشعة فوق البنفسجية من أي مصدر وخاصةً الشمس ، ويظهر تغير لون البشرة عادةً بعد فترة من التعرض للشمس الشديدة ، فيتغير لون الجلد إلى درجة داكنة أكثر ، أو درجة أكثر إحمراراً ، وذلك ما يعطي عادةً شكل سئ للبشرة ، وتظهر أعراض الحروق الشمسية بعد التعرض لها بعد أقل من ٢٤ ساعة ، ثم تختفي أو تتحسن وتقل الحالة بعد ٧٢ ساعة على الأقل ، ومن الممكن أن تسبب التهاب جلدي في بعض الحالات ، ولذلك يجب أن لا نهمل هذه المشكلة عند التعرض لها ، والتفكير في الحلول المناسبة مثل:

١- الإكثار من شرب الماء، خاصةً لأن الحروق الجلدية تسحب كمية كبيرة من المياة من داخل الجسم.

٢- الإستحمام بماء فاتر أكثر من مرة في اليوم.

٣- تجنب استخدام الصابون ، حيث أنه من الممكن أن يهيج الجلد.

٤- تجنب التعرض إلى أشعة الشمس لمدة ٣ أيام على الأقل.

٥- عدم لمس الجلد المحروق أو محاولة تقشيره وخدشه.

٦- عدم وضع ثلج أو فازلين على المنطقة المحروقة.

٧- استخدام الكمادات الباردة مرتين يومياً.

٨- استخدام ماسك الخيار والزبادي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع