يعاني بعض الناس من قصر القامة بسبب طبيعتهم وتوقف نمو العظام بعد سن الثامنة عشر عاماً، مما يدل على الوصول إلى أقصى طول ممكن بهذا العمر ، وعلى الرغم من ذلك فإن بالإمكان زيادة الطول إلى بضعة سنتيمترات في أي سن بعد توقف النمو على حسب الخبراء.
حسب صحيفة " find health tips " فإن هناك بعض الأشياء التي تزيد من حدة الطول عند أي شخص في أي سن وهي فيما يلي :

١- ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي كالجري، وألعاب القوى، والتمارين المنزلية يؤدي إلى انبساط فقرات الظهر مما يزيد من طول الشخص، ويحصل الشخص على النتائج أسرع كلما زادت شدة التمارين.

٢-الركل

يعطي الركل الساقين قوة كبيرة ومرونة في العضلات تظهر في شكل النصف الأسفل للشخص، ولكنه يجب أن يُمارس تحت إشراف مدربين لتفادي الإصابات في العضلات أو إصابات الكاحل.

٣-الطعام الصحي

النظام الغذائي الجيد مفيد لصحة الإنسان الجسمانية بخصوص الطول، فعندما يغير الشخص من نظامه الغذائي إلى الأفضل يجد نتائج واضحة في فرق الطول.
النظام الغذائي الجيد أنها يساعد على تطور هرمونات النمو بشكل أفضل.
يجب أن يحرص الإنسان في نظامه الغذائي على البروتينات ، والكربوهيدرات ، والكالسيوم ، والفيتامينات ، والمعادن كالحديد.

٤- النوم الجيد

كثير منا يعاني من قلة النوم أو السهر أو النوم في الصباح، كل هذه الأشياء تؤثر على جسم الإنسان وتجعله أضعف.
عندما ينام الإنسان أقل من ٧ ساعات تنحني فقرات ظهره لتجعله أقصر في القامة.

٥- نط الحبل

لنط الحبل أشكال وتمارين مختلفة، وهي تمارين قوية لا تأخذ وقت كبير ، ولكنها تعمل على عدد كبير من عضلات الجسم في الكثير من الأماكن، وتعمل على الأوعية ، وتساعد في وصول الدم بشكل كافي إلى العضلات.

٦- شرب الماء

كثيراً ما يوصي الدكاترة بشرب المياة لمعظم الأمراض لنتائجه الجيدة على الشعر والبشرة ، وأيضاً جسم الإنسان يحتاج إلى ما لا يقل عن عشرة أكواب يومياً ليحصل الجسم على الأملاح والمعادن المساعدة في نمو العظام.

٧- التعرض لأشعة الشمس

التعرض إلى أشعة الشمس الخفيفة بشكل يومي يساعد الجسم في الحصول على الفيتامينات التي يحتاجها لنمو العظام مثل فيتامين د.

وفي موضوع مُفصل في نفس السياق يمكنك الإطلاع على أفضل الطرق الطبيعية لزيادة هرمونات النمو و التمتع بالطول مثبتة علمياً

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع