إذا كانت وظيفتك مرهقة وتُشعِرك بالتعب والإرهاق وتؤثر على صحتك، فاعلم بأنك لست الوحيد الذي يعاني من هذا الأمر لأن هناك الكثير من الأشخاص الذين يصارعون من أجل التأقلم مع ظروف العمل الصعبة. لكن ما قد لا تعلمه هو أن ضغوط العمل وصعوبة عملك قد تعرضك للإصابة ببعض الأمراض.

تشير دراسات أجرتها المراكز الأمريكية للتحكم في الأمراض والوقاية منها إلى أن طبيعة العمل المرهقة ترتبط كثيراً بزيادة ساعات التغيب عن العمل وكذا رغبة العاملين في التخلي عن عملهم، كما ترتبط أيضاً بالإصابة بعدة مشاكل صحية كالقلب وضغط الدم والمفاصل وغيرها، ناهيك عن الأعباء النفسية المتعلقة بضغوط العمل.

رصد خبراء الصحة النفسية عدداً من الأمراض التي تنتج عن الأعمال الصعبة وتأثيراتها وهي كالتالي:

آلام الظهر

ينصح الخبراء بالاستراحة كل نصف ساعة وممارسة التمارين الخفيفة أثناء العمل، لأن العديد من العاملين يتناسون أخذ قسط من الراحة بسبب رغبتهم الملحة في الانتهاء سريعاً من العمل، لذلك فهم يتعرضون للإصابة بآلام الظهر، خاصة في الوظائف التي تتطلب مجهوداً بدنياً.

إصابة اليد والرسغ

تنتشر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي كثيراً بنوعية العمل التي تستعمل فيه الآلات الهزازة والحواسيب والمعدات لمدد طويلة، إذ أن الإصابة بهذه المتلازمة تجعلك تشعر بالخدر في الرسغ والمعصم وآلام عند تحريكك لليد. ولتفادي الإصابة، ينصح بأخذ قسط من الراحة من وقت لآخر وبزيارة الطبيب عند ازدياد الألم بشكل كبير.

التهابات الجلد

حسب موقع “ويب ميد” الطبي، قد تؤثر طبيعة العمل على البشر إن كانت تستخدم فيه مواد كيميائية مثلاً فتؤثر على الجلد مباشرةً أثناء لمسها أو ظهور طفح جلدي. كما أن العمل تحت أشعة الشمس لفترات طويلة قد يعرضك لخطر الإصابة بسرطان الجلد.

الإصابة بالفتق: الفتق هو انزلاق جزء من الأمعاء في مكان ضعيف من عضلات البطن أو الفخذ. في حالة رفع الأوزان الثقيلة بطريقة غير صحيحة فإن العامل يكون معرضاً للإصابة بالفتق على المدى الطويل. يجدر الذكر أن أكثر المعرضين للإصابة به هو المدخّن والبدين ومن لا يتناول الأطعمة الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع