يعتقد الأغلبية أن الذكاء هو أهم عنصر لتحقيق النجاح، لكن في حقيقة الأمر الذكاء يحسب له جزء بسيط من الفضل في الأمر، فليس من النادر أن ترى أُولئِكَ الذين يحققون نتائج مبهرة لا يقومون بما يقوم به الأغلبية، الوقوف في الصف !
هذا سببه وجود عنصر أساسي في شخصيتهم وهو :

“مجابهة الشدائد”

أو يمكن تبسيطه في القدرة على تجاهل عنصر الفشل كعنصر وارد في العملية، (تجاهل الفشل) يختصر في اللغة الأنجليزية بحرفي “AQ” أي “Adversity Quotient”.
حسب الشريك المؤسس لمشروع “SpaceX” “جيم كانتريل”، خلال حديثه عن تسلسل الأحداث في تأسيس المشروع، كان يعتقد أن المشروع لن ينجح، ما أدى إلى إنسحابه خوفا من الخسائر، في حين أن “إيلون ماسك”، تجاهل أمر الفشل وكل ما كان يشغل تفكيره هو كيف ينقذ الشركة ويحقق النجاح، متجاهلا التفكير في إمكانية الفشل، وفي النهاية حقق النجاح الباهر والذي تناقلته كل شبكات الأخبار حول العالم.

صحيح أن النظرة الشمولية لإيلون ماسك ذكية للغاية وهي عنصر مهم في مساره الناجح، لكن ما يجعله مميزا للغاية هو قدرته الهائلة على “مجابهة الشدائد” وتجاهل الفشل.

ففي سنة 2008 تعرض “إيلون” لضغط كبير للغاية وكانت شركاته على حافة الإفلاس التام، بالإضافة لأنه كان يمر من مرحلة طلاق، لكنه ورغم كل ذلك تجاهل الفشل وواجه كل مشاكله بدون الإكثرات لإمكانية الفشل.
اليوم، ثروة “إيلون ماسك” تفوق 70 مليار دولار أمريكي وقد أصبح من كبار المؤثرين في العالم.

يقول “إيلون” : لكي تقي نفسك من الغرق في أي فكرة سلبية، قم بإنشاء لائحة مسبقة لأفكارك وأهدافك و الخطوات التي يجب أن تسلكها، وهي خطوة ضرورية وأساسية لابد منها قبل بداية أي مشروع، وبعدها قم بمجابهة الشدائد دون التفكير في الفشل، بل ركز فقط على النجاح، بحيث يجب أن تكون احتمالية الفشل في دماغك هي “0%”، بهذه الطريقة ستصل لأهدافك سريعا أكثر من أي شيء آخر.

كذلك، هناك سؤال واحد كان يردده ستيف جوبز كل يوم ويعتبر السر وراء نجاحه.. تعرف عليه

التعليقات

. :
.
رد
Hu :
Good
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع