وفقا لدراسة علمية نشرت على “موقع بي بي سي” أشرف عليها الخبير “كريس بايرد” من جامعة ساسيكس في بريطانيا، فإن هناك طريقة معينة تتطلب ثواني فقط من التخيل “Imagination” لتحسين عمل الذاكرة والقضاء على النسيان خصوصا بما يتعلق بالأشياء الضرورية… وهي فيما يلي :

الطريقة باختصار تتمثل في أخد وقت يومي لمشاهدة فيديو بشكل عشوائي “على موقع اليوتوب مثلاً” وبعد الإنتهاء من مشاهدة الفيديو يجب على الشخص أن يحاول استرجاع المشهد في ذهنه عن طريق التخّيل وهو مغمض العينين في مدة أقصاها 40 ثانية. هذا الأمر يزيد من كفاءة الإدراكات الحسية العقلية ويجعل الذاكرة تتحسن بشكل ملحوظ للغاية.

“كريس بايرد” اعتمدت دراسته على جهاز المسح الضوئي للدماغ بحيث أظهرت النتائج النهائية تقدُم جد إيجابي للفئة التي نفذت الطريقة لمدة أسبوع مقارنة بالفئة التي لم تقم بذلك.
أهمية الطريقة تبرز في الجهد الذي يبذله الشخص في محاولة تذكر تفاصيل المشاهد في الفيديو مما يمكنه من ربط الأحداث التي شاهدها بذكريات أخرى وبذلك تزيد قدرته على التخيل حتى مع كافة الأحداث والواقع والمعطيات عموما.

في سياق متصل : مشاهدة المواد الإباحية يُؤثر بشكل كبير على الدماغ وينتج عنه 3 أضرار جسيمة.. اكتشفها

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع