كلّ منّا يمتلك الكتير من الأهداف في الحياة , ولدينا الطموح والشغف أن نزيد مهاراتنا و مواهبنا بعدة مجالات, وهو اليوم ضرورة من ضرورات العصر.. انت عندما تتميز ضمن مجتمعك سوف تتخذ موقعك المناسب ضمنه وتزيد فرص
نجاحك و بالتالي توظيفك ,لكن ذلك يتطلب امتلاكك مؤهلات عالية ,وبالتالي يجب أن تستغل كل يوم لتتعلم شي جديد. و على الاغلب فأنك تمتلك قدرة هائلة على التعلم و اهداف متعددة تسعى لتحقيقها , ولكن المشكلة انك لم تلحظ تقدم كبير في كل مرة تحاول بها , فأين يمكن الخطأ !
اولا لابد من أن تدرك بأن هناك فجوة بين عملك واهدافك القريبة او بعيدة المدى, ويتطلب ذلك منك العمل على إغلاق هذه الفجوة لتصل لأهدافك وتنال مرادك. الامر بسيط للغاية وسنذكر بعض النقاط التي يمكن ان تساعدك في تحقيق ما تتطمح اليه بسرعة قياسية :


تحديد هدفك بشكل واضح وتحديد الفترة الزمنية الازمة لأنجازه 
وذلك بهدف تصفية ذهنك و التخلص من التشتت الناتج عن عدم تحديد الاولويات ..

الالتزام الذاتي من اهم عوامل النجاح,
فمسؤوليتك تجاه ذاتك كبيرة ويجب عليك إجبارها على الالتزام وتعويدها الصبر..

تنظيم وقتك وحسن إدارته بشكل يحقق أكبر استفادة ممكنة
فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك,, ومن المؤكد أنه عند تنظيم وقتك و انجازالمطلوب منك خلال هذا الوقت , ستحقق نتائج ملموسة خلال وقت قصير مهما بلغت صعوبة هدفك , سواء كان تعلم لغة ثانية , تتعلم تصميم , موسيقا ,رسم....الخ

لا تحاول إنجاز اكثر من عمل بوقت واحد .
اذا كنت احد الاشخاص الذين اكتر من شغل بوقت واحد ,فأنت تقتل الكثير من وقتك اليومي وعملك هذا يندرج تحت مصطلح ,, العمل غير المنتج المعرف بأنه العمل الضائع خلال الفترة الزمنية التي يكون فيها تركيزك بحالة تشتت ناتجة عن التنقل بين عملين بنفس الوقت. اي انه قبل فترة العمل غير المنتج يكون الدماغ بحالة تركيز عمل اول ثم مر بحالة تشتت نتيجة الانتقال لعمل آخر وبعدها دخل بحالة التركيز مرة ثانية )عمل ثاني. ثبت علميا بأن الدماغ يحتاج على اقل تقدير بين 15 _ 30 دقيقة ليدخل بحالة التركيز
وبعملية حسابية بسيطة يمكنك حساب وقتك غير المنتج ..وحل هذه المشكلة تكمن في نظيم وقتك
.

في حالات خاصة يمكنك العمل على إنجاز هدفين بنفس الفترة الزمنية
و لكن ليس بنفس الوقت, و هذا محدد بقدرتك على تنظيم وقتك ايضا ومدى اهمية انجاز العديد من الامور ضمن فترة محددة. بدءا من اليوم يمكنك البدء بتطبيق ما ذكر أعلاه عند رغبتك بتعلم شيء جديد , و ستجد نتائج مرضية في وقت قريب ان شاء الله ...

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع