مع زيادة الإقبال على تطبيق كلوب هاوس أثيرت العديد من المخاوف مؤخراً عما إذا كان التطبيق يقوم باختراق خصوصية المستخدم والتجسس عليه و كلوب هاوس هو تطبيق جديد يشبه إلى حد كبير البث الصوتي المباشر بحيث يتيح لمستخدميه مشاركة أفكارهم وقصصهم وبناء صداقات ضمن مجموعات للدردشة حول العالم، كل ذلك يتم باستعمال المقاطع الصوتية بدلا من المنشورات النصية أوالمرئية.
هنا أشياء لابد أن تعرفها عن تطبيق كلوب هاوس قبل استخدامه :

لا يزال التطبيق حاليا في مرحلة "الدعوة فقط"، حيث يتعين على الأعضاء الجدد الراغبين في الانضمام له انتظار أن تتم دعوتهم من قبل صديق يستخدم التطبيق بالفعل. وعندما يتم قبولك كعضو، تكون لديك فرصة لدعوة شخصين آخرين، وفق ما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء و كجزء من عملية التسجيل، يمنح المستخدِم للتطبيق حق الوصول إلى جهات اتصال هاتفه، حتى يتمكن المستخدِم من التواصل مع المستخدمين الآخرين للتطبيق ويبدو أن "كلوب هاوس" يستخدم هذه المعلومات "جهات الاتصال" لإنشاء ملفات شخصية لأشخاص ليسوا أعضاء فيه بعد ويستخدم التطبيق أرقام الهواتف هذه للتحقق من عدد المرات التي يظهر فيها أصحابها في جهات اتصال أعضاء "كلوبهاوس" الآخرين، وبالتالي، فحتى إذا لم تكن مهتما أصلا بالانضمام للتطبيق، فهو "يعرف جيدا" اسمك ورقم هاتفك الجوال وعدد أصدقائك على شبكته، وهو ما يعد انتهاكا للعديد من لوائح حماية البيانات.

مخاوف أخرى يثيرها التطبيق بشأن تسجيل المحادثات الصوتية التي تجرى من خلاله، ويقول "كلوب هاوس" إنه يقوم بالتسجيل "لغرض دعم التحقيقات فقط، بحيث إذا أبلغ مستخدم ما عن انتهاك شروط الثقة والأمان أثناء نشاط إحدى الغرف، فإننا نحتفظ بالصوت لأغراض التحقيق في الحادث، ثم نحذفه عند اكتمال التحقيق... وإذا لم يتم الإبلاغ عن أي حادث في الغرفة، فإننا نحذف التسجيلات الصوتية المؤقتة عندما ينتهي نشاط الغرفة".من هنا تناولت تقارير عديدة أن التطبيق أصبحت غرفه تحت سيطرة "الصين" تلك الدولة التي حجبته منذ ظهوره، لكن لا دليل على ذلك حتى الآن .

ونصح خبراء عدم البحث عن "دعوات" الانضمام إلى تطبيق المحادثة الصوتية "كلوب هاوس" من خلال روابط منتشرة على موقع تويتر، وسط تحذيرات من أن العديد من تلك الروابط قد تكون مزورة وتفضي إلى إرسال برمجيات تهدف إلى اختراق الهاتف وبيانات المستخدم وذكر مرصد جامعة ستانفورد الأميركية أن الصين نجحت بالوصول لبيانات مستخدمي تطبيق كلوب هاوس للمحادثات الصوتية بسبب عيوب أمنية وكان خبراء الأمن السيبراني حذروا الجمعة الماضي من أنه بوسع المخترقين نشر برمجيات ضارة من خلال عمل نسخ مزورة مستغلين الاهتمام الكبير بتحميل التطبيق والوصول إلى موقع الجهاز وملفات الصوت والفيديو والرسائل النصية وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع