عندما تصل الفتاة لسن البلوغ تحدث لها الدورة الشهرية أو الطمث، حيث تأتيها كل 28 يوم تقريباً ولكنها قد تكون أقصر (22 يوم) أو أكول (36 يوم كحد أقصى). تستغرق الدورة الشهرية من ثلاثة إلى سبعة أيام كل شهر، وغالبا ما تصاحبها آلام تتعرض لها من %50 إلى 90% من النساء، وتتراوح شدة وحدة هذه الآلام من الطفيف إلى الحاد، وهي تقلصات تحدث على مستوى أسفل البطن قبل وأثناء الحيض. وجدير بالذكر بأن التوتر النفسي قد يساهم في زيادة حدة هذه الآلام والتقلصات مما قد يسبب للمرأة التعرق والغثيان والتقيؤ والدوخة والإسهال والصداع.

ما هي أسباب آلام الدورة الشهرية؟

شهرياً، يقوم جسم المرأة ببناء بطانة الرحم من أجل تهيئة تخصيب البويضة عند نضوجها وبالتالي حدوث الحمل ولكن عندما لا يتم التخصيب تنقبض عضلات جدار الرحم مما يجعل الجسم يخلص من بطانة الرحم المكونة من الدماء والشعيرات الدموية والبويضة غير الملحقة عبر المهبل. وأما عن الألم الذي يصاحب هذه العملية فهو راجع لعنصر شبيه بالهرمونات “البروستاجلاندين” حيث يتكون في بطانة الرحم أثناء الحيض ويتسبب في حدوث الانقباضات على الأوعية الدموية وهو ما يسبب الشعور بالألم.

هل هناك نساء يعانين من آلام الدورة الشهرية أكثر من غيرهن؟

صحيح، فالنساء التي تتوفر فيهن هذه العوامل هن أكثر عرضة لآلام الدورة الشهرية من غيرهن:

– الفتيات اللواتي لا يتجاوز عمرهن 20 عاماً.

– الفتاة التي تبلغ مبكراً قبل 11 عاماً.

– عدم المرور بتجربة الحمل والولادة.

– غزارة الطمث وتدفق الدم بشدة.

– بعض الأمراض قد تزيد من الألم مثل الأورام الليفية الرحمية، مرض التهاب الحوض أو ضيق عنق الرحم.

كيف يمكن علاج أو التخفيف من آلام الدورة الشهرية؟

هناك عدة وسائل وطرق يمكن اللجوء إليها من أجل تخفيف آلام الدورة الشهرية. فإذا كانت هذه الآلام تعيق المرأة عن مزاولة حياتها بشكل طبيعي فهنا ينصح بتناول العقاقير الطبية المضادة للبروستاجلاندين، حيث تقوم بتخفيف تدفق الدم وتخفيف الشعور بالألم والتقليل من تشنجات الرحم. أحيانا قد ينصح الأطباء بتناول حبوب منع الحمل الهرمونية التي تمنع الإباضة وذلك عبر التخفيف من بطانة الرحم وبالتالي تقليل النزيف والتشنجات.

يمكن اللجوء لعملية جراحية إذا كان السبب في الآلام والتقلصات حالة مرضية مثل بطانة الرحم أو الأورام الليفية. وأحيانا قد تجبر المرأة على تناول حبوب منح الحمل دون انقطاع وبشكل مستمر لمدة 4 ل7 أيام كل شهر وهو ما يوقف عملية النزيف بشكل كامل.

علاجات منزلية للتخفيف من آلام الدورة الشهرية:

– وضع قنينة بلاستيكية تتوفر على ماء ساخن في منطقة أسفل البطن يخفف شدة التقلصات المؤلمة أو أخذ حمام ساخن.

– شرب شاي البابونج بسبب دور مكوناته الكبير في التخفيف من آلام الطمث.

– مسحوق الزنجبيل يساهم في الحد من الألم لو تم شربه في الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية.

– أخذ مدة كافية من النوم والراحة، بالإضافة للممارسة المنتظمة للتمارين الرياضية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع