سن اليأس هو مرحلة انتقالية طبيعية بيولوجية تنقطع فيها خصوبة المرأة الإنجابية بصفة دائمة وذلك قبل نهاية عمرها الطبيعي بقليل، ولهذا ينقطع لديها حصول الحيض أو الطمث، حيث تدخل المرأة في هذه المرحلة بصفة تدريجية إلى أن ينقطع بشكل فجائي حصول الطمث عنها. ولكن تبين بأن سن اليأس ليس حكراً على النساء فقط بل قد يعاني الرجال كذلك من هذه المشكلة حيث يمكن أن يهاجم الرجل في عام 45 وبداية ال50.

سن اليأس يدل على الكبر لدى الرجل ويحدث بسبب انخفاض نسبة هرمون الذكورة التستوستيرون لديه، وفيما يخص أعراضه فهي تشبه إلى حد كبير الأعراض التي تعاني منها المرأة في سن اليأس، خاصةً فيما يتعلق بالصحة النفسية.

فسن اليأس قد يسبب للرجل المعاناة من مرحلة مراهقة متأخرة حتى يثبت للآخرين أنه ما زال صغيراً في العمر، ناهيك عن التعرض للتوتر والاكتئاب. وهذه بعض الأعراض الأخرى التي تطرأ للرجل في هذه الفترة: ضعف القوة العضلية، اضطرابات في النوم، نوبات من الغضب الشديد.

أما أفضل علاج هو زيارة طبيب مختص لهذا على الرجل أن يكون واعي كفاية حتى يلجئ للقيام بهذه الخطوة لأن نفسية الرجل وعلى عكس المرأة تجعل مهمة زيارة الطبيب من أجل معالجة أعراض سن اليأس أمراً صعباً للغاية بحيث يعتبرها أمورا عادية لا تستوجب العلاج.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع