كلنا نشعر بالعطش على فترات مختلفة من اليوم وذلك عندما تقوم الأعضاء بتنبيه الجسم بأنه يحتاج للماء كون الماء يشكل النسبة العظمة من تكوين الكائن الحي، والعطش أو الظمأ لا يقتصر علينا وحدنا نحن البشر بل حتى الحيوانات التي تعيش على الجفاف، لكن هل فكرت في مرة من المرات عما إذا كان السمك هو الآخر يشعر بالعطش؟ هذا ما سنجيب عنه في التفاصيل.

العطش عند المخلوقات البحرية يختلف عن العطش عند المخلوقات البرية، بل إن الأمر نفسه يختلف بين الأسماك التي تعيش في المياه المالحة وتلك التي تعيش في المياه العذبة وذلك لاختلاف تشريح الأجساد بينها.

بالنسبة لأسماك المياه المالحة، فهي تشرب الماء بشكل مستمر وحيث تقوم بمعالجة المياه عبر الخياشيم وتتخلص من الكمية الزائدة عبر الإخراج. الأسماك التي تعيش في المياه المالحة هي عرضة للجفاف بشكل دائم والسبب هو أن تركيز الملح بجسمها يكون أقل من تركيز الملح بالمياه التي تعيش بها لهذا فهي تشربه باستمرار.

أما بالنسبة لأسماك المياه العذبة، فتركيز الملح بدمها يكون أعلى من تركيزه بالمياه العذبة، لهذا فهي لا تشرب الماء بشكل مباشر حتى لا يختلط بدمها. تمتص اسماك المياه العذبة المياه عبر الخياشيم والجلد في عملية تسمى التناضح، فذلك يحافظ على التوازن ما بين الماء والملح بداخل أجسامها.

وللرد عن عنوان المقال، فأسماك المياه المالحة غالبا لا تشعر بالعطش لأنها ببساطة تشرب الماء بشكل مستمر، كما أنها تعيش بالماء بشكل أساسي فلا تشعر بحاجة ماسة لشربه لأنها أصلا محاطة به، على عكس الثدييات البحرية التي تشرب الماء للحفاظ على ترطيب أجسامها.

أيضاً تجدر الإشارة إلى أن العطش يتطلب قرارا واعيا كما هو الحال بالنسبة للإنسان، ولدى الأسماك فهو لا يتعدى كونه ردة فعل لا إرادية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع