أصبح هناك مواد دهنية مصنعة أرخص من المواد الدهنية الطبيعية كالزبدة وباقي الدهون. وهي تعرف على أنها زيوت مهدرجة جزئيا أو كليا، وتسمى أيضا دهون متحولة، وأشهرها الزبدة النباتية. فأصبحت تدوم لمدة أطول دون أن تفسد، وأقل تكلفة. فأضافها المصنعون إلى الكثير من الأطعمة. وفيما يلي نتعرف عليها أكثر:

1- تعريف

يعرف الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني هدرجة الزيوت بأنها تلك العملية التي يتم من خلالها إضافة الهيدروجين إلى ذرات الزيوت لتصبح زيوت مهدرجة، وتسمى هذه الآلية آلية الهدرجة. فزيت الذرة أو زيت دوار الشمس أو زيت النخيل هو في طبيعته سائل، فحينما يتم إضافة الهيدروجين على درجات حرارية عالية تصبح هذه الزيوت صلبة، تذوب عند ارتفاع درجة الحرارة.

فإذا وجدت مكتوب على الزبدة التجارية بأنها زبدة نباتية أو أنها زبدة مهدرجة، فيعني ذلك بأنها كانت عبارة عن زيت تم إضافة إليه الهيدروجين، عن طريق آلية الهدرجة.

2- كيف تتم الهدرجة

يتم غلي الزيت عند 400 درجة مئوية، يتم إضافة إليه الهيدروجين وبعض المواد الأخرى، تحت ضغط عال، لاجبار الدهون غير المشبعة فيها على التشبع. فنحصل على زبدة تبقى صالحة لمدة طويلة، وذات نكهة إضافية.

3- تأثيرها على الصحة

هذه المكونات غير طبيعية ومعروفة بأنها مؤذية للصحة، فتزيد من احتمال الإصابة بأمراض الكوليسترول والسكري، وقد تسبب بعض أنواع السرطان.

4- كيف تتجنبها

قبل استهلاك أي منتج اطلع على قائمة مكوناته، فإذا وجدت بأنه يحتوي على زبدة نباتية أو زيوت مهدرجة فاعلم بأن الأمر يتعلق بالزيت أضيف إليه الهدروجين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع