الإنسان بطبعه يطمح لإنشاء علاقات إجتماعية ناحجة ويسعى ليكون محبوباً دائماً بين الجميع، ولكن في الواقع من النادر جدا أن يتحقق الأمر، فمهما حاول الإنسان لابد أن يكون في حياته أشخاص لا يحبونه ويكرهونه لسبب معين. الكره يختلف حسب كل بيئة بحيث كلما اشتدت عناصر البراعة والمنافسة والتقدم كلما زادت إمكانية أن يظهر أشخاص يكرهون الإنسان، ليس فقط الأشخاص الذين لا تربطه معهم أي علاقة وإنما حتى أولئك الذين يصنفون كأصدقاء، هناك إحصائية تشير إلى أن في بيئة العمل يوجد احتمال 35% أن يكرهك أحد زملائك فقط إذا كان راتبك الشهري أعلى من راتبه الشهري.
في الموضوع التالي سنطرح 5 علامات تظهر لك أصدقاءك الذين يكرهونك في السر ويخفون ذلك طبقاً لعلماء الإجتماع :

1. الشخص الذي لا يبتسم ويتفادى التواصل البصري معك.

ليس ليوم واحد سيء فقط، بل عندما يتحول ذلك لنمط دائم، فالشخص الذي يتحوّل فجأة من أسلوب العفوية معك إلى أسلوب الصرامة وعدم الإبتسام أبداً، بجانب أنه أصبح يتفادى النظر إلى عيينك لسبب أو لآخر باستمرار،  فهذا دليل على أنه يحمل مشاعر الكره لك حتى لو لم يصرح بها.

 2. يتعامل معك كأنك غير موجود.

قد يشمل ذلك عدم رد التحية، إذا كنت معه ضمن مجموعة من الناس تتحدثون عن أمور معينة ستجده يتفاعل ويتجاوب مع الجميع لكن حين تعلّق أنت على أمر ما، لا يعيرك اهتمام وسيكمل حديثه كما لو أنه لم يسمعك أو أنك غير موجود.

3. يستعمل معك أسلوب الإختصار بشكل متعمد.

من العلامات البارزة على أن الشخص يكرهك هي عندما يبدأ باستخدام الاختصار في الردود بشكل دائم دون الدخول في التفاصيل،
إجابته دائما تكون بعبارة واحدة، “جيد” أو “بخير” أو “نعم” أو “لا”.. يقول الخبير “فيليب”، عندما تتحول ردود الشخص لكلمات مقتضبة فهذه علامة صريحة على وجود مشاعر سلبية بينك وبينه

4. لغة جسده تشعرك بأنه لا يحبك.

لغة الجسد هي التعبير الصريح عن مشاعر الإنسان في اللاوعي، سواء تعلق الأمر بتعابير الوجوه السلبية، أو عقد الذراعين، أو عدم النظر إليك، فهذه جميعها إشارات على أن صديقك يكرهم في السر، فلغة الجسد عموما تجعل حدسك يخبرك بمشاعر الشخص بشكل دقيق.

5. الإعتماد على هذا البرنامج :

بجانب ما هو سلوكي، هناك برنامج متطور متوفر باللغة العربية، يسمح لك بمعرفة حقيقة مشاعر الناس من حولك، هل هم يكرهونك، أم يحبونك، وذلك عن طريق استقبالك رسائل أو الدخول في حوارات مباشرة معهم. المثير في هذا البرنامج أنه يخفي هوية المصارح، ما يعني أنك ستتلقى إنتقاذات أو شكر من أصدقائك، دون أن تعرف هويتهم تحديدا،
البرنامج يتيح الفرصة لأصدقائك على الفيسبوك أو انستغرام أو تويتر أن يقولوا رأيهم فيك بصدق دون أن تعرف اسم المُرسل أو هويته، كون البرنامج من الأساس لا يتطلب التسجيل فيه لكي يقوم الطرف الآخر بإرسال رسالته أو إجراء الدردشة معك.

جربه  على الرابط التالي :
www.saraha.online

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع