الدجاج المشوي واحد من أكثر الأكلات شعبية حول العالم، وتختلف طريقة تحضيره من مكان لآخر، وأيضا تختلف أجزاء الدجاج المفضلة عند كل شخص، فهناك من يفضل الصدر، وهناك من يفضل أفخاد الدجاجة، والجميع يحب الجلد المقرمش اللذيذ، لكن هناك من يستجيب لتحذيرات الأطباء، أو أشخاص آخرين بأن الجلد قد يسبب مشاكل صحية فهل هذا صحيح ؟.

في مقال منشور على مجلة “الصحة و العافية”، تطرق إلى كون الجلد المشوي أو المطبوخ مفيد للصحة، على عكس ما يتم الترويج له.

تبين أن جلد الدجاج يحتوي على “الأوميغا 3″، وهو من أكثر الزيوت إفادة لجسم الإنسان بشكل عام وصحة القلب بشكل خاص، بالإضافة إلى أنه يساعد على تحسين القدرات العقلية، وتنشيط الذاكرة ومساعدة الدماغ على تأدية وظائفه والحفاظ على سلامة الأعصاب.

كما أن حمض الزيت يلعب دورا مهما في تعزيز المناعة، تنظيم الهرمونات و كثافة العظام.

فإذا كنت لا تأكل جلد الدجاج لأنك تعتقد أنه سيئ بالنسبة لك، فلا تخف. إستمتع به، كل كمية معقولة فقط، وتأكد من أن تعرف كيف تمت تربية الدجاج الذي تتناوله، فهذا دائما يشكل فرقا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع