يعد الأسبرين من أكثر العقارات إستخداما في تسكين الالم، وأشهرها على الإطلاق، وقد أظهرت عدة بحوث على أنه يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، و منع حدوث السكتات الثانوية، في المقابل فإنه له بعض المخاطر و الأعراض الجانبية، لنتعرف عليها

إذا كنت تعاني من الحساسية ضد الأسبرين، أو لمضادات الإلهتاب غير الستيرودية، او كنت مريضا بالربو، فإنه من المحتمل ان تظهر لديك بعض الأعراض الجانبية وربما يكون خطيرا جدا تناول هذا الدواء.

نفس الشيء إذا كنت تعاني من قرحة المعدة، أو مشاكل في الكلي أو الكبد،

وينصح الأطباء بعدم تناول الأسبرين في حال إذا كنت تعاني من سيولة الدم، أو ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط لإرتباطه بحدوث نزيف داخلي

كي تعلم مدى خطورة تجاهل التحذيرات، فإن الأسبرين يمنع تناوله من طرف الأطفال و المراهقين الأقل من 21 سنة ، حيث أثبت علاقته بمتلازمة راي وهو مرض خطير يؤدي إلى تضخم الدماغ و الكبد، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة.

قبل تناول الأسبرين يجب عليك أن تقرأ التحذيرات و الأعراض الجانبية الموجودة في علبة بالإضافة للإستشارة الطبيب عند الحاجة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع