قرار الانفصال عن الشريك لا يقتصر على الحزن والبكاء أحيانا وفقدان الرغبة في الأكل فقط، بل وجد الباحثون بعدما أجروا تصويرا ضوئياً لدماغ أشخاص انفصلوا عن شركائهم وشعروا بالحزن، بأن نمط النشاط في دماغهم مماثل للحالة التي يكون فيها الدماغ والشخص يعاني من الاكتئاب. لهذا لو كانت علاقتك غير مثالية وليست بنفس الكيفية التي تخيلتها وأردتها أن تكون وكنت تفكر في الانفصال عن شريكك، فنحن نطلب منك إعادة النظر والتفكير مرة ثانية قبل الإقدام على أي قرار تندم عليه لاحقاً، وهذه 6 علامات ستساعدك على اتخاذ القرار بشأن الانفصال.

تمتلكان كيمياء رائعة

لا يجب عليك إنهاء علاقتك بشريكك فقط لأن العلاقة الحميمية بينكما أصبحت مملة بالنسبة لأحدكما أو كلاكما بينما باقي جوانب حياتكما جيدة. يجب أن تكون ممتنا لأنك تمتلك كيمياء وتفاهم وانسجام مع شريكك، فذلك علامة جيدة كافية على أنه لا ينبغي عليه إنهاء علاقتك به.

تقاتل على الأمور الصغيرة

عندما تقاتل وتجتهد في العلاقة وتقوم بأمور تصب في منفعة العلاقة حتى لو لم تكن تحبها فقط لأنك لا تريد أن تضر أو تغضب شريكك فهذا دليل على أن العلاقة لا يجب أن تنتهي. مثلاً، عندما تقبل بأن تسمح لشريكتك بمشاهدة مسلسلها المفضل بدلا من مباراة فريقك المفضل، تجهيز السلطة لزوجك بينما أنت تفضلين تناول اللحم.

أنتما أقوى مع بعضكما

هل تصبح أفضل وتكون أقوى عندما تكون مع شريكك على أن تكونا منفصلين؟ هل تستلهم منه القوة والشجاعة والحماس والدعم؟ هل يقوم بمساعدتك بكل ما يقدر عليه؟ إذا ليس في صالحك أن تنهي علاقتك به.

شريكك يدعم أحلامك

قليلون فقط من يستمرون في دعم أحلام شركائهم وعدم إحباطهم حتى لو كانوا يعلمون بأن تلك الأحلام غير منطقية ومستحيلة. لو كنت تسمع في كل مرة من شريكك عندما تخبره عن أحلامك عبارات مثل “أنت تستطيع فعل ذلك، هذا رائع، مدهش”، فلا تترك هذا الشخص.

حققتما هدفاً ما سوياً

بمعنى أنكما عملتما معا كفريق واحد وقمتما بتحقيق هدف ما سوياً سواء كان بناء أسرة سعيدة أو إنجاح مشروع تجاري أو أي شيء، فحينها لا ننصحك بأن تنفصل عن هذا الشريك الجيّد.

شريكك مستعد لإنجاح العلاقة

عندما ترى رغبة شريكك في إنجاح العلاقة وتنفيذ احتياجاتك في كلماتك وأفعاله وبأنه يبذل كل جهده للتشبث بك فهذا كافي لكي لا تتخلى عنه، لكن في حال لم يكن مستعدا للقيام بأي تغيير أو بذل أي جهد فربما حينها ينبغي عليك إنهاء علاقتك به.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع