إحترام الذات غالبا ينبع من جوهرك الداخلي، وقد يكون علامة على قوة شخصيتك سيطرتك على الوضع، وأيضا عن مدى قبولك لذاتك كما هي، هناك مجموعة من المؤشرات التي تدل على تدني احترامك لذاتك، فتكرار هذه التصرفات يظهرك بشكل غريب، لذلك تأكد في المرة القادمة من  تخلصك من هذه التصرفات. قامت بريث سايد بِعَدِّ هذه التصرفات.

9- تقول في اليوم مئة مرة أعنذر

هل يمكن أن تعد الأشخاص الذين تعتقد بأنهم أخطأوا في حقك واعتذروا لك؟ فوفقًا للدراسات التي أجريت في معهد تقدير الذات، أكدت بأن هذا راجع  إلى وجود مشكلات في تقدير الذات، مما يجعلهم يعتقدون بأنه إذا حدث خطأ ما، فمن المؤكد أنه حدث بسببهم.

8- تتساءل عن رأي الآخرين حول شخصيتك

وفقا لأساتذة من جامعة نيوهامبشير بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات أكثر قلقا بشأن رأي الآخرين،كما أنهم يفضلون التواصل مع أشخاص سلبيين، حتى لو كانوا يعاملونهم مثل القمامة.

ما يجب القيام به: في هذه الحالة: يجب عليك أن تفهم أن الجميع لا يهتمون إلا بذواتهم، ولا أحد يفكر فيك.

7- سأذهب لأخذ غفوة

وفقا لمارغريتا تارتاكوفسكي، واحدة من المحررين الرئيسسيين في الموقع الإلكترووني Psych ،فإن انخفاض تقدير الذات يتضمن بالإضافة إلى الآثار الجانبية السلوكية آثارا أخرى كالتعب والشعور المستمر بالنوم غير المبرر. فبهذه الطريقة، يتجنب ببساطة المشاكل والقلق.

6- أنا لا أعرف ما الذي أختاره

إذا كنت تحتار دائما في اختيار الملابس التي عليك ارتداؤها، فيجب عليك أن تعيد النظر في  تفكيرك، لأن ذلك يدل، إلى حد ما، على عدم الثقة في ذاتك. فلا يستطيع الأشخاص الذين يتمتعون بتقدير منخفض للذات اتخاذ أبسط القرارات، وغالباً ما يغيرون آراءهم.

إِعلم أن الحياة أسهل وأكثر بساطة مما تعتقد، فلا أحد سيلاحظ ما ترتديه بالطريقة التي تعتقدها. وفر قراراتك الحاسمة ومشاوراتك إلى قضايا تستحق ذلك.

5- الوقوف دائما في موقف الدفاع عن النفس

بعض الناس مغرمون بالدفاع عن أنفسهم، حتى بدون أسباب واضحة. فيمكن أن يفسروا أي عبارة، باعتبارها توبيخًا أو نقدًا.

يجب أن تميز بوضوح بين الكلمات، هل هي مدح أم نقد أم مجاملة، أو مجرد سؤال. فإذا لم تفهم الكلام لن تخسر شيئا إذا استفسرت مرة أخرى.

4- كلمات مهينة عن النفس

الذين يعانون من ضعف تقدير الذات يسخرون باستمرار من أنفسهم ويستخدمون كلمات مهينة عند الحديث عن أنفسهم، بل الأخطر من ذلك يستخدمون هذه العبارات بحضور الآخرين.

نقد الذات شيء جيد، فعن طريقه ستتجاوز أخطائك، لكن دون الوصول إلى حد جلد الذات. فلا يمكنك التحكم في جميع ما تود القيام به. كما أنه إذا التزمت بعدم جذب الانتباه إلى مشكلاتك، فمن المرجح ألا يلاحظها الآخرون.

3- قد أكون على حق، لكنني لست متأكدًا.

الاستخدام المستمر لمثل هذه التعبيرات:  “إذا لم أكن مخطئًا ” “ربما” “على الأرجح”، يمكن أن يدل على أنك لا تحترم آرائك، كما أنه لا يدل في جميع الأحوال بأنك متواضع في آرائك.

تحكم في كلماتك، وتذكر بأن لا أحد يمكن أن تكون أفكاره صائبة بنسبة 100٪.

2- “الجميع يعتقدون ذلك”

عبارات مثل: “الجميع يفعل ذلك”، “معظم الناس يعتقدون ذلك،” “الكل يريد ذلك” هي أمثلة عن عدم احترام الرأي الشخصي.

1-  لدي رأي آخر لكنني أوافق.

يجب أن تعبر عن آرائك متى بدى لك أنها أكثر جدارة، فلا تجعلها حبيسة عقلك، فذلك سيؤثر عليك بشكل سلبي، وسيجعلك تفعل دائما نفس الشيء حينما تكون بالفعل محاتا إلى أن تسمع آرائك للآخرين.

إنه خوف مرضي من الفشل. والخطأ غالبا يكون في التنشئة: فقد يكون الوالدان لم يسمحا لطفلهما بالتعبير عن آرائه بشكل كاف، كما أن عدم الأخذ برأيه، خصوصا إذا بدى بأنه سديد يزيد من احتمال خوفه من إبداء رأيه مستقبلا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع