في مرحلة عمرية ما غالبا ما ستكون  أحسست بحب من طرف واحد لأحد الأشخاص، هذه الحالة طبيعية للغاية خاصة في فترة المراهقة، لكن إذا كنت تجد نفسك دائما عالقا في علاقة حب من طرف واحد، فقد تكون تعاني من حالة نفسية معقدة وفي ما يلي أسبابها وفقًا لعلم النفس :

أولا يجب أن نفرق ما بين الحب، والإعجاب، فيد يعجبك شخص لكن هذا لا يعني أنك تحبه، وأيضا لا يعني أنه يجب أن يتفاعل معك ويدوب في عشقك، و أيضا لا يجب أن نقوم بتسمية حب من طرف واحد لمرة واحد، حالة نفسية معقدة، فالقاعدة لا يقاس عليها.

هناك حالتين على الأقل من الحب من طرف واحد.

الحالة الاولى، هي أن يحب الشخص طرف آخر، لكن حين يبدأ الطرف الآخر يبدأ في الهروب، وتختفي مشاعر الحب بشكل تلقائي.

الحالة الثانية، هي أن يختار الشخص، أطراف آخرين يعلم مسبقا أنه لا يمكن الحصول على حبهم، ويبدأ بتحصر و البكاء على عدم حبهم له.

الحالتين معا يطلق عليهما، أكورومانتيك وهي الإسم الذي يطلق على حالة الحب من طرف واحد في علم النفس.

أربع أسباب أساسية قد تكون وراء تكون هذه الحالة النفسية.

غياب الثقة في النفس

إذا لم تكن تمتلك الثقة الكافية في نفسك، فكل ما ستراه خلال علاقتك العاطفية السرية هو الرفض، فأنت دائما لن تكون على قدر التحدي.

علاقة الوالدين ببعضهما كانت دائما سيئة

المشاكل الزوجية والمشاجرات العلنية بين والديه، وبالنفور، وبانعدام مشاعر الحب، تؤثر بشكل كلي على الحالة النفسية للأطفال ويستمر وقعها على الفرد حتى الكبر..

سوء المعاملة خلال فترة الطفولة

سواء تعلق الامر بسوء المعاملة الجسدية أو النفسية، كلها لديها نفس التأثيرات السلبية، وقد تسبب مشاكل كبيرة من بينها الإحساس الدائم بأن الفرد لا يستحق الحب.

التعرض لصدمة عاطفية

لا تهم الفترة العمرية التي تعرض خلالها الفرد للصدمة
الصدمة والألم يجعلان الشخص وبشكل لاإرادي، يخاف من إختبار المشاعر نفسها مجدداً

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع