كل شخص منا يتعامل يوميا مع الكثير من الاشخاص يجادلهم و يحاورهم, وخلال هذه  الحوارات قد يتعرض للكثير من المواقف السيئة مما يعكر صفو مزاجه
لكن لايمكن الحكم عليه انه عصبي نتيجة لهذه المواقف السيئة,
فالشخص الانفعالي يكون عصبيا على مواقف عادية لاتحتاج الى اي نوع من العصبية,
او حتى الشعور ببركان داخلي يتأهب للانفجار
في المقال التالي سنتناول بعض اسباب العصبية و طرق علاجها

 

أاسباب العصبية الزائدة

  1. البيئة المحيطة حيث أن  احد الوالدين أو كلاهما قد يكون عصبيا, و لأن الشخص يأخذ احيانا عادات والديه , قد يكون الامر مكتسب منهما
  2. الضغط النفسي و التعرض للكثير من ضغوط الدراسة و العمل أو تلقي الضغط من محيطك الاجتماعي يؤدي الى فقدانك لاعصابك
  3. التعرض للامراض المزمنة قد يخلق لك حالة من اليأس فتدخل في حالة انفعال و غضب من جميع ما حولك
  4. ارتفاع نسبة هرمون الادرينالين  في دم الشخص, فيخلق حالة من الخوف و القلق و الانفعال المفرط
  5. الضيق المادي, حيث أن كثرة المتطلبات و الضغوط المادية تخلق دوامة لا نهاية لها من التوتر و العصبية

 

طرق العلاج

العلاج يأتي من ذات الشخص نفسه حيث يجب عليه الاعتراف بينه وبين نفسه بعصبيته بالاضافة لاتباع هذه الوسائل

  1. الحرص على الابتعاد عن المواقف أو الاشخاص الذين يسببون التوتر و القلق
  2. محاولة اخذ قسط من الراحة أو اجازة قصيرة حيث أن التنزه و الاسترخاء ينسيك أسباب قلقك و توترك و ضغوطك
  3. زيارة الوالدين حيث أن الشعور بحنانهما و رضاهما قد ينسيك ما يؤرقك
  4. عند مواجهة المواقف السيئة يجب عليك التروي و اخذ نفس عميق , فالانفعال سيسبب لك مشاكل أكثر
  5. زيارة الطبيب النفسي و اجراء جلسات علاجية عنده

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع