في يوم الجمعة 27 يوليوز من سنة 2018، يطل قمر دام في السماء الليلة في معظم أنحاء العالم في أطول خسوف في القرن الحادي والعشرين، مع متابعة العالم لهذه الظاهرة الفلكية الفريدة، يظهر من يزعم أن هذا الحدث سيجلب الكوارث للأرض، لكن العلم دائما ما يفند مثل هذه الإدعات، لكن بعض الأسئلة تبقى منطقية من قبيل هل أستطيع متابعة القمر الدموي وخسوف القمر بالعين المجردة ؟

الإجابة عن هذا السؤال هي، نعم!

على عكس كسوف الشمس، فالنظر إلى الخسوف بالعين المجردة يعد آمن للغاية، لأن الضوء الأحمر الذي يعكسه سطح القمر ليس أشعة الشمس المباشرة، اما كسوف الشمس الذي يمنع النظر فيه إلى الشمس دون نظارات خاصة، وذلك لأنه يمكن أن يؤدي إلى ضرر دائم في العين قد يصل إلى العمى.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع