يعد التواصل البصري من أهم عناصر التواصل البشري، فأغلب المفكرين والفلاسفة يمكن أن يتفقو على أن العين هي بمثابة نافذة للروح، ويمكنك قرآءة الكثير عن الشخص إنطالاقا من طريقة النظر إليك، لكن ماذا يمكن أن نقول عن إستقراق النظر ؟ 
الشخص الذي يسترق النظر إليك، هو من يحاول النظر دون أن تلاحظه، سواء بشكل مستمر أو على فترات متقطعة.
يُدفَعٌ الفرد إلى ممارسة إستراق النظر بمجموعة من الأسباب المنطقية، مثل الخجل، الخوف أو الإنزعاج، الحب أو التوتر...
عادة تعمل الخلايا الدماغية المعقدة على الإحساس وكشف الشخص الذي يسترق إليك النظرات عبر تحليل مجموعة من العوامل المحيطة، لكن يبقى الشك يراودك للتأكد من ما إذا كان الشخص يسترق النظر. لهذا يمكنك إتباع هذه النصائح.

ملاحظة الإرتباك.

حين تنظر إلى أحدهم، وتلاحظ ظهور علامات الإرتباك عليه فجأة، فقد يعني هذا أنه كان ينظر إليك سابقا، ويسترق النظرات.

قم بالتثاؤب والضحك

من المعروف أن التثاؤب معدي للغاية، بحيث أنك لا تستطيع السيطرة على نفسك و تبدأ في التثاؤب أيضا إذا نظرت إلى شخص ما يقوم بالتثاؤب، لهذا قم بالتثاؤب بشكل عميق، ثم أنظر إلى الشخص المستهدف و راقب تحركاته، إذا بدأ في التثاؤب فإحتمال كبير أنه كان ينظر إليك، نفس الشيء ينطبق على الضحك.

هل الشخص الذي يسترق النظر إليك يحبك ؟

لا يمكن الجزم بهذا لكن علماء النفس يؤكدون أن النظر بعمق في عين الشريك من بين أهم علامات الحب، لهذا فإن إستراق النظرات يمكن أن يكون دليلا على أن الشخص يهتم بك ويرغب بالتعرف عليك أكثر، خاصة إذا كان يحدث في بيئة عمل او دراسة مشتركة، لكن هذا قد لا يكون صحيحا في حال كان الأمر مفاجئا في مكان عام، فالعالم فيه الكثير من المنحرفين الذين يتربصون بالآخرين.

لهذا لا يمكن الإعتماد على استراق النظر لوحده لتبرير إعجاب الشخص أو حبه لك

التعليقات

لين محمد :
لقد اسفدت
سلطان :
(تصحيح)لقد استفدت
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع