معرفة أن شريكك كان يخونك قد يجعلك تشعر بالألم والغضب والارتباك، والكثير من التساؤلات التي تفقدك الرغبة في النوم، وذلك رغبة في معرفة القرار الذي يجب اتخاذه بعد معرفتك، من بين الأمور التي تسبب الإرهاق، هي معرفة السبب الكامن وراء الخيانة.

هذه هي الأسباب التي تدفع الشخص للخيانة.

فقدان الشعور القوي بالحب

بالنسبة للبعض ، يمكن أن يكون الغش وسيلة لتخريب علاقتهم، فتكون الخيانة في الأساس نقطة انطلاق للخروج من الزواج، قد تكون عدم الرغبة في مناقشة الأمر، أو الخوف منه، هي الدافع لإخفاء الأمر فيعيش حياة مزدوجة، فيها خيانة ونفس الوقت يعيش حياته في المنزل بشكل عادي.

الشعور بالإهمال

الشعور بالوحدة لأن شريكك يهملك عاطفيًا أو جسديًا يترك الشخص المهمَل أكثر عرضة للانتباه من شخص آخر أو إلى اتصال عاطفي بشخص آخر.

الغضب أو الرغبة في الإنتقام

عندما يخون أحد الأزواج، قد يميل الآخر إلى الرجوع إليهم من خلال فعل الشيء نفسه، يعتقدون أن هذا النوع من الانتقام سيجعل الشريك الآخر يفهم مدى إيذاء سلوكهم. ولكن هذا نادرا ما يحدث.

لديهم رغبات وتوقعات لم يتم تلبيتها

يمكن أن تشير الاحتياجات غير الملباة إلى أي شيء بداية من نقص الجنس إلى عدم الحضور في العلاقة، او الدعم العاطفي.

إذا كان أحد الأطراف غير قادر على تلبية هذه الطلبات والحاجيات، فربما يبحث عنها في مكان آخر.

مشاكل في الإلتزام

سيستخدم الشخص الذي يعاني مشاكل في التزام الخيانة كوسيلة لترويض خوفه، قد يستخدم الشخص الخائف من الالتزام الذي يتزوج على أي حال الغش كوسيلة للتعامل مع خوفهم المستمر من أن يكونوا محاصرين وهي محاولة لإقناع أنفسهم عقليًا أنهم غير ملتزمين حقًا لأنهم يمكنهم اختيار الذهاب إلى مكان آخر و القيام بأي شيء في أي وقت.

هذه الأسباب السابقة قد تجيب على السؤال المطروح في العنوان، وهو أن الحب الخيانة ليست بالضرورة غياب الحب لكن هناك أسباب كثيرة قد تكون عاملا لدفع الشخص للقيام بهذا الفعل، لكن الخيانة بحد ذاتها قد تدخل العلاقة إلى مرحلة سامة، بحيث تكون العلاقة غير صحية، وغير مبنية على الإحترام والثقة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع